السعودية: إغلاق 506 محلاً خالفوا قرارات حظر التجول

أغلقت أمانة منطقة الرياض 506 محلاً تجارياً، لخرقها قرار حظر التجول، لمنع انتشار فيروس كورونا ضمن نطاق مدينة الرياض، وطبقت بحق المخالفين الغرامات بحدها الأعلى، وأحالت الملاك إلى الجهات الحكومية المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وتنوعت أنشطة المحلات المخالفة ما بين مقاهٍ شعبية ومحلات حلاقة رجالية ومطاعم تقدم خدماتها داخل أروقتها ومراكز رياضية وصالات ترفيهية، وجرى التعامل معها وفق ما تقتضيه الأنظمة من تعليمات صارمة، لما تشكله تلك الأنشطة من خطورة على سلامة السكان في هذه المرحلة.

كان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، قد أصدر أمراً ملكياً بفرض حظر التجول فى أرجاء المملكة، من الساعة السابعة مساءً وحتى الساعة السادسة صباحاً، لمدة 21 يوماً، تبدأ يوم الإثنين 23 مارس، للمساهمة فى السيطرة على انتشار كورونا.

وفى نفس الإطار أصدرت وزارة الداخلية بالمملكة العربية السعودية، قراراً بوقف العمرة للمواطنين والمقيمين، ومنع السفر من وإلى 14 دولة، دعماً للجهود التى تبذلها منظمة الصحة العالمية، لوقف انتشار فيروس كورونا الجديد ومحاصرته والقضاء عليه، وامتدادا لقراراتها السابقة بوقف تأشيرات العمرة والسياحة، والتجول بالهوية الوطنية لمواطنى دول التعاون الخليجى، لتوفير الحماية للمواطنين والمقيمين من خطر الإصابة بالفيروس.

ووفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية، ينتقل هذا النوع من الفيروسات عن طريق الحيوانات، وتحديدا الخفافيش، ولكنه بدا فى الانتشار بين البشر مؤخرا، وأكد التقرير أن فيروس كورونا من الفيروسات التاجية، وتتشابه أعراضه مع الإصابة بنزلات البرد العادية والتهاب الجهاز التنفسي الحاد.

أعراض فيروس كورونا

يعانى المصاب بفيروس كورورنا من ارتفاع في حرارة الجسم بشكل ملحوظ، والتهاب في الأنف يصاحبه السيلان، مع العطس الشديد، والسعال المتواصل، والصداع الشديد الذي يتسبب في عدم القدرة على الحركة أو ممارسة الحياة بشكل طبيعى، مع ألم فى الحنجرة وعدم القدرة على الكلام، ويصاحبه ألم فى العضلات والإحساس بتكسير فى العظام، وضيق فى التنفس، والإسهال الشديد والمتواصل.

وفقا للتعليمات الطبية، فى حالة ظهور هذه الأعراض على أى شخص، يجب عدم التعامل مع المصاب، ونقله إلى أقرب مستشفى حيث يتم عزله، والتعامل معه طبيا وفقا للإجراءات التى تعلنها وزارة الصحة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.