السر في المصنع.. كيف أصيبت 66 طالبة ومعلمة في أسوان؟

استقبل مستشفى أسوان الجامعي، صباح اليوم الإثنين، عدد 66 حالة من مدرسة “حسين مرسال الفنية” بمنطقة المحمودية، إثر تعرضهن للاختناق نتيجة استنشاق غاز متسرب من أحد المصانع المجاورة للمدرسة.

وكشفت وزارة قطاع الأعمال، التفاصيل الكاملة للواقعة التي تسببت في اختناق الطالبات داخل المدرسة، لافتة إلى أن امدادات الأكسجين لوحدة حامض النيتريك بالمصنع القديم التابع للشركة القابضة للصناعات الكيماوية انخفضت، وواكبها تغير في اتجاه الرياح تجاه مدينة أسوان، الأمر الذى أدى إلى تأثر المدينة ببعض الانبعاثات الناتجة من الوحدة، مما تسبب في بعض حالات ضيق التنفس لعدد من المواطنين المقيمين بالمنطقة المحيطة بالمصنع.

وأوضحت الوزارة، فى بيان رسمي لها، أنه تم التنسيق مع الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، وتم التوجيه بإيقاف وحدة حامض النيتريك بالمصنع التى تسببت فى تلك الأزمة، كما وجهت بسرعة الانتهاء من إصلاح المشكلات الفنية التي أدت لزيادة الانبعاثات فى تلك الوحدة.

وأشارت إلى أنها تقدمت لجهاز شؤون البيئة بخطة واضحة لمعالجة الأزمة وجاري مراجعتها فى الوقت الحالي، وذلك لتلافي كافة الملاحظات المتعلقة بالمصنع القديم والحد من الآثار السلبية الناتجة على الانبعاثات.

ولفتت وزارة قطاع الأعمال، إلى أن الشركة تجري مفاوضات فى الوقت الحالي لإنشاء وحدة جديدة لحامض النيتريك تتوافق مع الاشتراطات البيئية المطلوبة فى هذا الصدد، بطاقة 600 طن – يوم، وذلك لاستبدال الوحدات القديمة.

وكانت 18 سيارة إسعاف قد انتقلت صباح اليوم الإثنين إلى المدرسة، لنقل الطالبات والمعلمات المغمى عليهن بسبب تسرب غاز من مصنع كيما، إلى المستشفى للعلاج.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.