السبب الحقيقي وراء تأجيل الحلقتين 7 و8 من المؤسس عثمان والموعد الجديد لعرضهما

في الوقت الذي بدأ فيها أحداث مسلسل المؤسس عثمان في التشويق والإثارة، تفاجأ المتابعين للمسلسل بقرار تأجيلها لمدة أسبوعين، الأمر الذي جعلهم ينتظرون ويبحثون عن أبرز الأحداث المرتقبة التي تحملها الحلقة السابعة الجديدة التي تذاع خلال الأيام المقبلة،والتي ستشهد بدء الصراع المحتدم بين عثمان وعمه ديندار على خلفية وصية أرطغرل التي حملها عبدالرحمن ألب بتنصيب ديندار زعيمًا للقبيلة ومبايعته من الجميع، بالتوازي مع قيام البطل برفقة رجاله في الصراع والمواجهة مع الدولة البيزنطية ورجال القلعة.

وستكون الشرارة الأولى للخلافات هي قيام ديندار بإحضار ابن أخيه عثمان وتأنيبه وتعنيفه بسبب هجماته على الدولة البيزنطية وهو ما يرفضه البطل بشدة ومن هنا تبدأ أولى خطوات الصراع بينهما، خاصةً بعد أمر ديندار بالقبض عليه واقتياده إلى قونيا، في حين يرفق عثمان وصية أبيه بزعامة ديندار على قبيلة الكايي ويبدأ صراع وفق بعض الروايات بأنه ينتهي بمقتل ديندار على يد عثمان ليتولى هو فيما بعد زعامة القبيلة ويبدأ في تأسيس الدولة العثمانية الجديدة.

ملخص حلقة المؤسس عثمان التي أذاعتها قناة اليرموك قبل قليل والفخ الذي وقع فيه البطل

سبب تأجيل الحلقتين 7 و8 وموعد عرضهما

تداولت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي بعض الإعلانات المفبركة عن الحلقة السابعة من مسلسل المؤسس osman التي تم تأجيلها ولم تم عرض إعلان رسمي لها، كما انتشرت أخبار بأن سبب تأجيل الحلقتين السابعة والثامنة عن موعدهما لمدة 15 يومًا هو احتفالات عيد رأس السنة، ولكن الحقيقة عكس ذلك تمامًا، لأن التأجيل تم على خلفية سياسات القنوات التركية الخاصة كل عام لمراجعة أرباحها من الإعلانات، فضلاً عن الاتفاق على إعلانات وعقود جديدة، ولذا تم التأجيل لمدة 15 يومًا حتى يتم الانتهاء من هذا الأمر، على أن يعد بث الحلقة 7 يوم الأربعاء الموافق 15 يناير 2020.

جدير بالذكر أن الحلقة السادسة الماضية من مسلسل المؤسس عثمان، حملت العديد من الأحداث المشوقة والتي كان من أبرزها مشهد إعدام يانيز المزيف ووقوع عثمان في فخ السلفادور وأسره واقتياده إلى صوفيا للاقتصاص منه وتعذيبه، بالإضافة إلى بدء الصراع بين سالجان وعائشة ضد زهرة وبالا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.