الساجد قبل المساجد .. وزارة الأوقاف تعلن رسميًا موقفها من صلاة تراويح رمضان وفتح المساجد

حالة من الجدل سيطرت على الرأى العام خلال الساعات الماضية بعد مداخلة هاتفية أجراها الدكتور أحمد القاضى المتحدث الرسمي عن وزارة الأوقاف في برنامج على مسئوليتي مع الإعلامي أحمد موسى واعلانه أن وزارة الأوقاف تدرس فتح المساجد خلال شهر رمضان المبارك وهو الأمر الذي استلزم ردًا رسميًا من وزارة الأوقاف.

الموقف النهائي من صلاة التراويح:

أعلن وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة هناك تعليق قائم لفتح المساجد وإقامة الصلوات بها وهو الأمر الذي لا يقبل النقاش خلال شهر رمضان المبارك ففي ظل الأزمة الحالية التى تمر بها البلاد أصبحت هناك مصلحة أهم ومقدمة على التواجد بالمساجد مؤكدًا أن صحة الساجد مقدمة على فتح المساجد.

وأضاف وزير الأوقاف في بيان رسمي صادر عنه اليوم أن المساجد لن يتم فتحها خلال شهر رمضان ولن تقام بها الصلاة سواء كان بها مصلين أو لم يكن، مضيفًا أن صلاة التراويح لن تقام داخل المساجد هذا العام حتى بدون مُصلين.

وزير الأوقاف من اعتاد على الصلاة بالمسجد ومنعه القرار الحالي فله الثواب

وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة أكد أن من كان معتاد على الذهاب الى المساجد ومنعته القرارات الأخيرة والعذر المعتبر شرعًا سيكون له ثواب الذهاب إلى المسجد كاملًا مؤكدًا أن الأرض جُعلت كلها مسجدًا للمواطنين وطهورًا وعلى المواطنين الصلاة في منازلهم ولهم ثواب الذهاب للمسجد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.