الزغطة والكورونا.. أعراض جديدة للفيروس تهدد حياة الملايين

يعيش العالم من الرعب، منذ ظهور السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد في إنجلترا وانتقالها إلي العديد من دول العالم في أيام قليلة، خاصة وأنها تصيب الأطفال ولم يُكشف عن جميع خباياها حتي الآن.
“الزغطة”.. آخر عرض من أعراض سلالة كورونا الجديدة

كشفت دراسة حديثة حسبexpress البريطانية، أن من ضمن الأعراض التي تم التوصل إليها لسلالة كورونا الجديدة، هي الفواق المستمر أو ما يعرف بـ”الزغطة” حيث يمكن أن تكون من الأعراض التي تيشير لإصابة الفرد بفيروس كورونا المستجد.

الأعراض الأساسية لفيروس كورونا

وقال البروفيسور كريس ويتي، كبير المسئوولين الطبيين بالمملكة المتحدة، إن أعراض السلالة الجديدة لا تختلف عن السلالة المنتشرة من قبل حيث تكون الأعراض الأساسية علي النحو التالي:

  • يشعر المصاب بارتفاع في درجو الحرارة عند لمس الصدر أو الظهر.
  • المعاناة من السعال المستمر لأكثر من ساعة أو بمقدار 3 نوبات أو أكثر خلال 24 ساعة وفي حالة معاناة المريض من قبل من السعال فيكون السعال أسوأ من المعتاد.
  • لا يشعر المصاب بحاستي الشم والتذوق ويفتقدها تماما بمعني أنه لا يتذوق أي طعام ولا يشم اي رائحة وأن يكون الطعم مختلف علي المعتاد.
  • الحمي والسعال الجاف من غير “بلغم” من الأعراض التي كثيرا ما تلازم المصابين بفيروس كورونا المستجد.
  • الشعور بالتعب في الجسم وفي وقت الأحيان يشعر المصاب بضيق في التنفس في مراحل
أعراض السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد
أعراض السلالة الجديدة لفيروس كورونا المستجد

دراسة: الزغطة ممكن تكون من أعراض كورونا

كشفت دراسة، أن يمكن أن يكون الفواق المستمر “الزغطة”، من أعراض كورونا الغير معتادة والنادرة، حيث أجريت الدراسة في عام 2020 المنصرم، وتبين من خلالها أن شخصا يبلغ من العمر 64 عاما كان يعاني من الفواق المستمر باعتباره العرض الوحيد الذي يعاني منه في إصابة بفيروس كورونا

وأوضحت الدراسة، أن الشخص سابق الذكر قد زار عيادة خارجية بعد أن عان من الفواق المستمر لمدة 3 أيام متواصلة، وبعد إجراء اختبارات الدم وتصوير الرئة اتضح بالأدلة عن إصابة كل من الرئتين وإنخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء وبعدها تم التأكد بشكل رسمي بفيروس كورونا المستجد وجاءت العينة إيجابية.

حالة أخري مصابة بـ”الزغطة” إيجابي كورونا

وتكرر الموقف مع شخص أخر يبلغ من العمر 62 عاما، حيث انتقل الرجل إلي المستشفي بعد 4 أيام من المعاناة بسب الفواق المستمر أو “الزغطة”، وبعد أن أجريت له الاختبارات والتحاليل اللازمة ثبت إصابة رئتيه وانخفاض في عدد خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية وعند إجراء اختبار كورونا له ظهرت العينة إيجابية.

حالات تعتبر فيها الفواق “الزغطة” خطيرة

أوضحت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، أن استمرار الفواق “الزغطة” يمكن أن يكون لبضع دقائق ويمكن الجلوب حتي تختفي ولا يوجد أي سبب واضح للإصابة بها.

وأضافت أن هناك أشياء معينة ممكن تكون محفزة للفواق المستمر مثل التوتر والمشاعر القوية مثل الإثارة والأكل والشرب مثلا، وفي كل الحالات يجب زيارة الطبيب في حالة استمارار الزغطة لأكثر من 48 ساعة مستمرة أو في حالة أن كان الشخص عاد إليه الفواق وكأن له تأثير علي حياته.

وأشارت إلي أنه في حالة زيارة الطبيب، يسائل الشخص المصاب بالفواق هل هو نتيجة عن حالة صحية أو دواء قد تناوله الذي يجب وقف العلاج الفوري أو تغيير الدواء، وأن لم يكن هناك سبب واضح فمن الممكن أن يصف الطبيب دواء يسمي كلوربرومازين المتخصص في حالات الفواق وفي الأخير ينصح الأطباء بإجراء اختبار الخاص بفيروس كورونا المستجد في حالة ظهور أي أعرض أخري بجانب الفواق المستمر “الزغطة”

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.