الزراعة توضح السبب وراء انخفاض أسعار اللحوم البلدي والمستوردة بالأسواق

ترددت خلال الأيام الماضية الكثير من الأقاويل حول انخفاض أسعار اللحوم بالأسواق، والذي أرجعته تلك الأقاويل إلى فساد هذه اللحوم وعدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي، وهو ما استدعى اهتمام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء للبحث في الأمر وتوضيح الحقائق للمواطنين.

بيان المركز الإعلامي لمجلس الوزراء لتوضيح الحقائق

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيانه اليوم لتوضيح الحقائق، بعد تواصله مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ما تردد من شائعات خلال الفترة الماضية حول انخفاض أسعار اللحوم بالأسواق لكونها فاسدة وغير صالحة للاستخدام الآدمي.

وقد أكدت وزارة الزراعة أن تلك الشائعات عارية تماما عن الصحة، وأن جميع اللحوم سواء البلدي أو المستوردة المتوفرة بالأسواق سليمة تماما وصالحة للاستخدام، وأنها جميعها تخضع للرقابة والفحص من الجهات المعنية.

وأشارت الوزارة إلى أن السبب في انخفاض أسعار اللحوم يرجع إلى توافرها بالأسواق، وذلك في إطار حرص الدولة على توفير اللحوم بأسعار مناسبة للمواطنين، كما شددت على استمرار الحملات الرقابية على الأسواق ومجازر اللحوم والمجمعات الاستهلاكية؛ وذلك لمنع طرح لحوم فاسدة أو غير صالحة للاستهلاك أو مجهولة المصدر بالأسواق.

ووجهت الوزارة ندائها لوسائل الإعلام المختلفة، وناشدت رواد مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة بتحري الدقة فيما يتم نشره، وعدم الانسياق وراء الأخبار الكاذبة التي تثير استياء وغضب المواطنين، مع وجوب التواصل مع الجهات المسئولة قبل نشر أية معلومات غير مقترنة بأدلة ولا تستند لأي حقائق.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.