الرجال أم النساء؟.. تعرف على الأكثر عُرضة لفيروس كورونا القاتل

شهدت الصين قفزة هائلة في عدد الوفيات والإصابات، منذ أمس، بسبب فيروس كورونا القاتل، إذ أعلنت السلطات الصحية، وصول عدد المتوفيين حتى الآن إلى 1355 شخصًا، والمصابين إلى نحو 60 ألفًا، في الوقت الذي إعلن فيه عدد من الأطباء المتخصصين، تغيير طريقة التشخيص بالنسبة إلى حالات الإصابة بفيروس “كوفيد-19”.

ومن خلال البيانات الرسمية الصادرة عن اللجنة الوطنية للصحة في الصين، بشأن ضحايا فيروس كورونا، تنبّه علماء من روسيا إلى أن الرجال أكثر عُرضة من النساء للإصابة بالفيروس القاتل، إذ إن نحو ثلثي الوفيات التي سجلتها اللجنة حتى الآن، من الذكور، وفقا لصحيفة “إزفيستيا” الروسية.

الرجال أكثر عرضة من النساء لفيروس كورونا

ولم يتوقف الخبراء الروس عند تلك الملاحظة فحسب، بل فتّشوا عن الأسباب التي أدت إلى أن يكون الرجل أكثر عُرضة من النساء لفيروس كورونا القاتل، الذي تسبب في “بلبلة عالمية” أثرت على كثير من المجالات، إذ جاء على رأس تلك الأسباب:

  • كثيرٌ من الرجال يدخنون مقارنة بالنساء، لذلك إمكانية تطوّر الفيروس في رئتيهم أسرع بكثير.
  • الرجال أكثر قابلية للمرض من الناحية الوراثية.
  • الرجال أكثر تافعلا في حركة النشاط الاجتماعي، على عكس المرأة، ما يُؤدي إلى قلة احتمالات إصابتها بالفيروس.

وكان طبيب صيني، في عمر 34 عاما، قد تُوفي، يوم الجمعة الماضي، متأثرًا بفيروس كورونا، ما أدى إلى غضب كبير في الصين، لأنه كان من ضمن المحذرين من خطورة الفيروس قبل انشاره على نطاق واسع، فيما اتهمته السلطات بنشر الشائعات.

الرجال أم النساء؟.. تعرف على الأكثر عُرضة لفيروس كورونا القاتل 1

“لي وينليانج” الطبيب الصيني الذي تُوفي بسبب كورونا، كان قد أبلغ عن ظهور الفيروس أواخر شهر ديسمبر الماضي لكن الشرطة استدعته ووجهت له التهم، ليصبح “بطلا قوميا” بعد وفاته، خصوصا بعد أن دخلت هيئة تفتيش صينية على خط الأزمة، وفتحت تحقيقًا واسعًا عن القصة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.