الرئيس يفتتح أضخم مشروع من نوعه فى الشرق الأوسط “مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة”

تحت شعار “قلاع صناعية بسواعد مصري” نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الدفاع المصرية على موقع يوتيوب فيديو يوضح ما تم إنشاءه من مجمعات صناعية ومشروعات ضخمة خلال الفترة الماضية، والتى كان من أهمها “مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبات بالمنطقة الصناعية بالعين السخة” والذى افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم، والذى استعرض خلال جولته العديد من المنشآت التى يحتويها المجمع على مساحة 400 فدان.
وهو المشروع الذى قام بإنشاءه جهاز مشروعات الخدمة الوطنية دعماً لخطط التنمية الشاملة فى مصر، كأحد المشروعات العملاقة للجهاز ودعماً لخطط التنمية فى مصر، وهو واحد من المشروعات الضخمة فى عديد من المجالاتمثل استصلاح الأراضى ومشروعات الأمن الغذائى والزراعات المحمية فى الصوب الزراعية، ومشروعات الثروة السمكية والداجنة، وكذلك مشروعات صناعية ثقيلة مثل الأسمنت والرخام والحديد، وغيرها من الثروات المدنية.

وصرّح اللواء “مصطفى أمين” مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية بأن مجمع الصناعات المتكاملة كان أحد المشروعات الكبرى التى قام الجهاز بتنفيذها، فى مجال الكيماويات والأسمدة.

ومؤخراً تم إنشاء مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة، والذى يضم 9 مصانع على مساحة 400 فدان، منها مجمع إنتاج الأسمدة الآزوتية بالعين السخة على مساحة 100 فدان، والذى يضم بدوره 6 مصانع.

ومصنع نترات النشادر الجيرية بطاقة إنتاج275 ألف طن سنوياً، بالإضافة لمجمع إنتاج الغازات الطبية والصناعية بأبور رواش باليجرزة،.

وكذلك مصانع الغازات الطبية والصناعية بأبور رواش بالجيزة، لإنتاج الأكسجين السائل، والنيتروجين، والأرجون السائل، ومصنع فوق أكسيد الهيدروجين، ومصنع إنتاج مصانع الكلور لإمداد محطات الشرب.

والمصانع التسعة بمجمع مصانع العين السخنة بالسويس هى :

– مصنع لإنتاج سماد ثنائي فوسفات الأمونيوم المحبب (الداب) بطاقة 400 ألف طن سنويًا.

– مصنع إنتاج سماد ثلاثي سوبر الفوسفات المحبب بطاقة 250 ألف طن سنويًا.

– مصنع إنتاج الأسمدة البللورية الذوابة بطاقة 100 ألف طن سنويًا والتي تُنتج لأول مرة في مصر.

– مصنعين إنتاج حامض الكبريتيك المركز بطاقة 1.25 مليون طن سنويًا.

– مصنعين إنتاج حامض الفوسفوريك التجاري بطاقة 800 ألف طن سنويًا.

– مصنعين إنتاج حامض الفوسفوريك النقي بطاقة 150 ألف طن سنويًا والتي تُنتج لأول مرة في مصر أيضًا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.