الرئيس السوري يصف أردوغان باللص الذي سرق القمح والنفط ويؤكد عى وحدة الشعب السوري

تفقد الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الخطوط الأمامية في ريف إدلب، وقد أكد أثناء تفقده على دعمه لأية مجموعة تقاوم، مشيرًا إلى أن ذلك واجب وطني ودستوري، وأنه قد قام بالتواصل مع مختلف القوى على الأرض سواء السياسية أوالعسكرية، كما صرح ببعض التصريحات الهامة فتابعوا معنا السطور التالية للتعرف عليها.

الرئيس السوري يصف أردوغان باللص

وقد وصف الرئيس السوري بشار الأسد الرئيس التركي باللص، متهمًا إياه بسرقة النفط والقمح من المخازن السورية، وقد قال عنه أنه جاء ليسرق الأرض أيضًا لذا يجب أن يقف الشعب السوري صفُا واحدًا في موجهة الأعداء، وقد ألقى اللوم على من تحالفوا مع الخارج وخاصة من وضعوا كل ثقلهم على الجانب الأمريكي الذي لا يمكن الاعتماد عليه.

وكان الأكراد قد تحالفوا مع الأمريكان للحرب مع داعش، إلا أن دونالد ترامب قد أمر بسحب قواته من سوريا، وهو ما استغله الرئيس التركي أردوغان، المعروف بعدائه للأكراد، وقد قام بضربة جوية مثلت عدوان واضح على سوريا ووحدة أراضيها.

الرئيس السوري يتهم الجانب الأمريكي بالتنسيق مع تركيا

كما أكد الأسد أنه ما سمعه الشعب السوري طوال السنوات السابقة من الخارج، لم يخرج عن طور العنتريات، التي انتهت بأن تركيا تحتل مناطق كبيرة من سوريا، والجانب الأمريكي هو من يخطط له لتنفيذ مخططاتهم، وكان ترامب قد ترك عدد محدود من الجنود لحماية حقول النفط.

وجدير بالذكر انتهاء مدة وقف إطلاق النار والتي استمرت 120 ساعة مساء اليوم، وكانت زيارة الأسد اليوم هي أول زيارة له منذ بدأ العدوان التركي على شمال سوريا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.