الديك “موريس” بعد الإفراج عنه يعود مجددا للصياح كل يوم بعد رفض السلطة القضائية في فرنسا الشكوى المرفوعة ضده

بالطبع صياح الديوك تزعج الكثير من الناس أو من محبي الهدوء التام خاصة في فترة الليل، ولكن هل تصدق قيام أحدهم برفع دعوى قضائية ضد الديك بسبب صياحه؟ نعم هذا ما حدث بالفعل مع الديك “موريس” المملوك لجاكى فيسو و زوجته كورين، حينما قام جارهم “جاك بيرون” برفع دعوى قضائية ضد الديك عام 2017، أوضح خلاله أنه هرب من ضوضاء المدينة ليشتري منزلا ريفيا في قرية تقع على سواحل المحيط الأطلسي، ليتفاجأ بصياح الديك كل يوم من الساعة الرابعة والنصف صباحا حتى فترة الظهيرة.

وعندما طلب من جاكي فيسو وزوجته التخلص من الديك، رفضت الزوجة الرضوخ للتهديد، مؤكدة على أن الريف يجب أن يبقى كما هو، ولا أحد من حقه أن يخرس ويمنع الأصوات في الريف، ليقوم جاك بيرون بتنفيذ تهديده ورفع دعوة قضائية على الديك.

لكن حاز الديك” موريس” على حملة تأييد واسعة من كافة المحيطين به وحملة تضامن واسعة داخل فرنسا وخارجها أيضا، وهم في الواقع يدافعون عن حق كل الحيوانات في الريف، وظهر ذلك من خلال تضامنهم مع الديك.

و في النهاية منحت السلطة القضائية في فرنسا حق الديك في الصياح كل يوم، وأقرت بأن الديك “موريس” البالغ من العمر أربع سنوات، له الحق في الصياح مع رفض شكوى الجيران.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.