مصدر في”المركزي” يُفسر أسباب تراجع الدولار أمام الجنيه

تستمر موجة انخفاض سعر الدولار التي بدأت منذ نحو ثلاث أشهر ماضية تأثرا بعدد من الأحداث العالمية والمحلية أمام الجنيه المصري وهو الأمر الذى كان له مردود إيجابي على السوق المحلي خاصة في أسعار المنتجات المستوردة والتى شهدت نسبة انخفاض ملحوظة مما جعل البعض يستنشق رحيق الانتعاشة المقبلة ويتوقع مزيد من انخفاض الأسعار بالسوق المحلي.

واليوم واصل سعر صرف الدولار تراجعه مرة أخرى أمام “الجنيه” المصري مسجلا نحو “15.96” غي سعر البيع، و “15.86” للشراء مقابل الجنيه، وهذا التراجع مستمر على نفس الوتيرة منذ يوم الأربعاء الماضي وحتى ختام التعاملات المسائية بعد ظهر اليوم الاثنين ليفقد الدولار خلال تلك الفترة نحو 14 قرش جديد من قيمته المصرفية.

أسباب تراجع سعر الدولار أمام الجنيه:

بعض المسئولين في البنك “المركزي” المصري أرجعو سبب تراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه المصري إلى زيادة حجم الوارد من النقد الأجنبي والذى دخل الخزينة المصرفية خلال الفترة الماضية تأثرًا بزيادة حجم الإستثمار الأجنبي في الأسواق المحلية على مدار نحو ثلاث أشهر ماضية وهو ما تسبب فى هذا التراجع نتيجة كثرة وزيادة حجم المتوفر منه حتى الآن.

وحول إجمالي الوارد من العملة الأجنبية إلى البنوك المحلية من الدولار فقد أكدت مصادر مطلعة لدى البنك المركزي المصري أنها بلغت نحو 1.7 مليار دولار بداية من يوم الأربعاء الماضي الموافق 8 يناير وحتى اليوم الاثنين 13 من نفس الشهر.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.