الدواجن المجمدة أفضل من الطازجة.. بيان من الحكومة على عمليات الذبح العشوائية

قدم عضو لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، النائب رائف تمراز، بيان عاجل لرئيس مجلس الوزراء ووزير الزراعة، للنقاش حول ما يحدث في بعض المحافظات وخاصة القرى، من تداول للطيور الحية ومن عمليات الذبح العشوائي، مشيراً إلى خطورة تلك الأمور على صحة كل مواطن، خاصة بعد بدء انتشار بعض الفيروسات والأمراض خلال أخر فترة، وبالأخص فيروس كورونا الذي انتشر في عدد كبير من الدول في العالم وحقق حالات إصابة كثيرة.

وللحد من ظاهرة تداول الطيور وعمليات الذبح العشوائي، يجب تشديد رقابة الطب البيطري بمساعدة الجهات التنفيذية المختصة، على المناطق التي يتم فيها تلك الظاهرتين بكثرة، لإجبار كل مواطن على إجراء عمليات الذبح داخل المجازر فقط، لنتجنب انتشار الفيروسات، وهناك تقارير كثيرة ومعتمدة أثبتت خطورة الذبح العشوائي وتداول الطيور الحية، هذا ما وضحه عضو لجنة الزراعة والري بمجلس النواب.

الدواجن المجمدة أفضل من الطازجة.. بيان من الحكومة على عمليات الذبح العشوائية 1

ولمعرفة عضو اللجنة صعوبة انتقال بعض المواطنين من وإلى المجزر، وبُعد بعض القرى عن المجازر بمسافة تصل إلى مئات الكيلومترات، أقترح أن يتم زيادة عدد المجازر في كل مركز وقرية في جميع المحافظات، حسب مساحة المركز وطبيعته الجغرافية، لتسهيل عمليات الذبح الصحيحة على المواطنين وتقليل عمليات الذبح العشوائي.

خطورة عمليات الذبح العشوائية:

بسبب عدم وجود رقابة من وزارة الصحة على محلات الدواجن، وعدم معرفتنا بالعاملين بها، أدى هذا إلى القيام بعمليات ذبح تقليدية للدواجن، تؤدي إلى تكون بيئة مناسبة لانتقال الفيروسات، ويعتبر هذا سبب من الأسباب الأساسية في انتشار الفيروسات، وقال تمراز مؤكداً أنه يوجد الكثير من التقارير الطبية العالمية التي ثبتت ذبح الطيور المجمدة داخل المجازر بآليات معينة، وبالتأكيد أفضل من عمليات الذبح العشوائي التي يتم حدوثها داخل محلات الدواجن العامة،  واقترح أيضاً القيام بدورات لتثقيف المواطنين والقضاء على أفكارهم التي ليس لها أساس من الصحة، مثل أن الدواجن الطازجة أصح من الدواجن المجمدة، واقترح أيضاً تدخل وسائل الإعلام لنشر المفاهيم الصحيحة لهذا الموضوع للقدرة على الحد من انتشار الأمراض والفيروسات.

عمليات الذبح العشوائية تهدد صحة المواطنين، لاحتواء بعض الدواجن على أمراض وفيروسات، مثل انفلونزا الطيور وبعض الفيروسات الأخرى، وتلوث البيئة بمخلفات محلات الدواجن وانتشار روائح كريهة جداً، لذلك حذرت مديريات الطب البيطري من استمرار تلك الظاهرة المضرة في المحافظات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.