الدكتور مصطفى مدبولي يوضح نية الحكومة لإعادة الحياة الطبيعية تدريجياً عقب عيد الفطر

اجتمع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء اليوم بالمحافظين، وهنأهم بحلول شهر رمضان الكريم، كما ناقض رئيس الوزراء الإجراءات الاحترازية التي أقرتها الحكومة لشهر رمضان المبارك، بما يشمل فرض حظر التجوال الجزئي من التاسعة مساءاً وحتى السادسة صباحاً، وأوضح رئيس الوزراء بأن الحكومة تعتزم إعادة الحياة لطبيعتها مجدداً ولكن بصورة تدريجية بعد عيد الفطر المبارك.

الدكتور مصطفى مدبولي يوضح القرارات التي اتخذتها الحكومة خلال شهر رمضان

أعلن رئيس مجلس الوزراء أن حظر التجوال المفروض سيستمر في رمضان، على أن يبتدئ الحظر من التاسعة مساءاً بدلاً من الثامنة، ليستمر حتى السادسة صباحاً، وأضاف أيضاً سيتم إلغاء الحظر الكلي المفروض يومي الجمعة والسبت مع السماح للمحلات والمراكز التجارية بفتح أبوابها في هذين اليومين وحتى الخامسة مساءاً كباقي أيام الأسبوع، أما بالنسبة للمطاعم فستخفف القيود بالسماح للعملاء بالدخول إلى المطاعم في سبيل شراء ما يطلبون، مع استمرارية تفعيل خدمة التوصيل للبيوت “الدليفري”.

وأتبع الدكتور مصطفى مدبولي بأنه تم التنسيق مع وزيري العدل والداخلية، وذلك في إطار تفعيل عودة عدد من الخدمات الحكومية الرئيسية التي لا شك في احتياج المواطن لها، والتي جرى توقيفها لمدة شهرٍ كامل، وذلك حرصاً على مصلة الكثير من فئات المجتمع المصري المتضررة، وجاءت تلك الخدمات كالآتي:

  1. إعادة فتح أبواب الشهر العقاري لتلبية احتياجات المواطنين من خلال تقديم خدمات معينة.
  2. إعادة فتح أبواب المحاكم أمام جلسات إعلام الوراثة.
  3. إعادة تفعيل خدمات ترخيص المركبات الجديد في وحدات المرور.

رئيس الوزراء يشير لعدم وجود جدول زمني واضح لانتهاء أزمة فيروس كورونا المستجد

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى انعدام وجود رؤية واضحة للفترة الزمنية التي سيستغرقها الفيروس، موضحاً أن الحل الأمثل يتلخص في ضرورة التعايش مع الفيروس باتباع احتياطات وإجراءات وقائية، حيث أوضح بأن انتهاء الفيروس لا يمكن إلا بالتوصل إلى علاج حاسم للفيروس أو إيجاد لقاح يقينا منه، وأضاف بأن الحكومة تستهدف فترة ما بعد عيد الفطر لإعادة الحياة تدريجياً لطبيعتها مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية التي ستقررها الحكومة، وأتبع الدكتور مصطفى مدبولي حديثه للمحافظين بأهمية الالتزام التام والحاسم في اتباع الإجراءات وتطبيق القرارات التي تقرها الحكومة في سبيل مكافحة فيروس كورونا المستجد ومنع تفشيه بين المواطنين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.