الداخلية السعودية تكشف تفاصيل الحادثة المأساوية التي هزت الأحساء وراح ضحيتها 5 من أسرة واحدة

حالة من الحزن والألم تسيطر على بلدة الشعبة بالأحساء، بعد الجريمة الغامضة التي وقعات فيها وأدت إلى مقتل خمسة أشخاص من أسرة واحدة بالسكين في ظل غياب الوالدين عن المنزل، وذلك وفق ما كشفته الشرطة السعودية التي انتقلت فورًا إلى موقع الحادث فور تليثها بلاغ من الأهالي، في الوقت الذي فتحت فيها تحقيقًا واسعًا لكشف ملابسات تلك الواقعة، خاصةً وان تلك الجريمة تعتبر غامضة ولم يتم كشف أي خيوط فيها، ولكن رُجح أن يكون ورائها شبهة جنائية.

تصريحات الأهالي تكشف تفاصيل جديدة

هذا وقد أدلى أهالي المنطقة بعدد من التصريحات سواء الأجهزة الأمنية أو الإعلامية، أشاروا فيها إلى أن البلدة شهدت مقتل أربع فتيات يناهز عمر أكبرهن 22 عامًا، فيما أصغرهن في المرحلة الابتدائية، فضلاً عن مقتل الشقيق الأكبر لهم ايضًا، وأن تلك الجريمة التي وصفوها بالبشعة وقعت تقريبًا قبل صلاة المغرب، إلا أنهم لم يسمعوا شيئا عنها مطلقًا، وقد تفاجئوا بوجود الدوريات الأمنية بعد تلقيهم بلاغ.

تحقيقات موسعة من الداخلية السعودية

وانتقلت على الفور فرق أمنية إلى موقع الحادث وفريق من النيابة العامة والطب الشرعي، لرفع آثار البصمات، وتم نقل الجثث إلى مشرحة المستشفى القريب، وتكشف الأجهزة الأمنية جهودها لكشف ملابسات الواقعة، فيما تدور الاتهامات وتكهنات الشرطة الأولية حول شقيق الضحايا الذي قضى هو الآخر منتحرًا، وجاري استكمال الإجراءات النظامية للتحقيق في القضية وكشف ملابساتها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.