الخارجية المصرية توضح استمرار مفاوضات واشنطن حول سد النهضة

أكد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار أحمد حافظ، أن مفاوضات واشنطن حول سد النهضة مازالت مستمرة، وأن كل من وزير الخارجية ووزير الموارد المائية يشاركان في مختلف الاجتماعات من أجل الوصول إلى اتفاق حول قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، وذلك بحضور كل من إثيوبيا والسودان، والبنك الدولي.

استمرار مفاوضات واشنطن حول سد النهضة

وأشار بيان وزارة الخزانة الأمريكية إلى أن اجتماع الوزراء في واشنطن خلال منتصف يناير الجاري، قد ناقش 6 بنود وجاء من بينها:

  • تنفيذ ملء سد النهضة على عدة مراحل، وبطرقة تعاونية، تأخذ في الاعتبار الظروف الهيدرولوجية للنيل، والتأثير المحتمل على الخزانات الموجودة في مجرى النهر.
  • ملء السد خلال موسم الأمطار، بشكل عام من يوليو إلى أغسطس، حتى سبتمبر تبعًا لشروط معينة.
  • ستكون مرحلة الملء الأولى للسد “الوصول السريع” حتى مستوى 595 مترًا فوق مستوى سطح البحر، وكذلك ستشمل التوليد المبكر للكهرباء،
  • اتخذا تدابير تخفيف من أجل لمصر والسودان في حالة الجفاف الشديد.
  • تنفيذ المراحل التالية من الملء تبعًأ لآلية يتم الاتفاق عليها. ويتم تحديد اطلاق المياه وفقًا للظروف الهيدرولوجية للنيل، ومستوى السد.
  •  خلال التشغيل على المدى الطويل سيعمل سد النهضة تبعًا لخطة تحدد الإطلاق، وذلك وفقًا للظروف الهيدرولوجية للنيل الأزرق، ومستوى السد الذي يوفر الكهرباء، وتدابير التخفيف لكل من مصر والسودان، وسيتم إنشاء آلية تنسيق فعالة وأحكام من أجل تسوية النزاعات.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.