لعبة الحوت الأزرق تعود من جديد وتتسبب في انتحار شاب بقنا

قام مواطن مصري في منتصف العقد الثالث من العمر بالإقدام على الانتحار شنقًا، وذلك في نجع سباق، داخل قرية القصير بخانس، والتي تتبع مركز أبوتشت الموجود في شمال محافظة قنا.

انتحار شاب بسبب الحوت الأزرق

ومن الجدير بالذكر أن السيد اللواء شريف عبد الحميد مدير أمن محافظة قنا، كان قد تلقى إخطارًا من قبل مرفق الإسعاف، يفيد بانتحار شخص يدعى جابر رسلان يبلغ من العمر ٣٥ عامًا، شنقًا في غرفته، عن طريق استخدام ملاءة السرير.

وكانت قد أوضحت التحقيقات المبدئية فيما يخص انتحار الشاب، أن الشاب المتوفي كان قد أُصيب بحالة نفسية ترجع إلى إدمانه على لعبة الحوت الأزرق أثناء الأشهر الثلاثة الماضية، وأن محاولة الانتحار تلك ليست الأولى له، بل قد حاول الانتحار في وقت ماضي خلال الشهر المنصرم، عن طريق استخدام حبة غلال، ولكن قد نجح الأطباء في إنقاذ حياته خلال اللحظات الأخيرة، وقامت القوات بتحرير المحضر اللازم بالواقعة، وتم إخطار قوات النيابة العامة من أجل الاستمرار في التحقيقات.

ما هي لعبة الحوت الأزرق ؟

كما تجدر الإشارة إلى كون لعبة الحوت الأزرق، لعبة انتحارية انتشرت خلال السنوات الماضية، وتستمر لمدة خمسين يومًا، وتقوم اللعبة بإصدار عدة أوامر وتكليفات يجب على اللاعب اتباعها،  وصولًا إلى الانتحار، وقام طالب علم نفس مريض، تم فصله من كليته، اسمه “فيليب بودكين”، باختراع تلك اللعبة، على إثرها انتحر عدد كبير من الشباب حول العالم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.