الحكومة تُوضح حقيقة عودة صلاة الجمعة والجماعة بالمساجد

ترددت أنباء على عدد من المواقع الإلكترونية وصفحات عبر منصات السوشيال ميديا، تفيد بأن وزارة الأوقاف قررت عودة صلاة الجمعة والجماعة بالمساجد الأسبوع المقبل، فيما أعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، تواصله مع وزارة الأوقاف التى نفت تلك الأنباء.

وقالت وزارة الأوقاف في ردّها على هذه الشائعة: إنه لا صحة لعودة صلاة الجمعة والجماعة بالمساجد الأسبوع المقبل، مُشددةً على أن قرار تعليق إقامة الجُمع والجماعات بالمساجد قائم ولم يجري إلغاؤه لحين زوال علة الغلق، وهو وباء كورونا من خلال التنسيق مع وزارة الصحة والسكان.

شائعة عودة الجمعة والجماعة

وفي سياق الرد على شائعة عودة الجمعة والجماعة، أضافت الوزارة أن الحفاظ على النفس البشرية من أهم مقاصد الشريعة، وأن دفع الهلاك المتوقع نتيجة أي تجمع هو مطلب شرعي مخالفته معصية وتستحق المحاسبة والمساءلة.

الحكومة تُوضح حقيقة عودة صلاة الجمعة والجماعة بالمساجد 1

وفي بيان لها أمس الجمعة، قالت وزارة الأوقاف، إنه لا فتح لأي مسجد أو زاوية قبل التحقق من زوال علة الغلق، من خلال أمرين، الأول: عدم تسجيل أي حالات إيجابية جديدة بفيروس كورونا على أرض مصر كافة، والشيء الآخر: عودة الحياة إلى طبيعتها وتأكيد وزارة الصحة أن التجمعات لم تعد تشكل خطرًا في شأن نقل العدوى بفيروس كورونا.

وقال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف: إن إشاعة مثل هذه الأخبار المفتراة إثم عظيم، ويجب محاكمة من يثبت إطلاقه أو تروجيه لها بتهمة الخيانة الوطنية، ناصحا بسرعة حذفها من أي صفحات حتى لا يسهم أحد دون قصد في دعم أصحاب النفوس المريضة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.