الحكومة تُصدر قرارات عودة الأنشطة تدريجيًا وتحسم مصير حظر التجوال خلال ساعات

بدأ منذ قليل، اجتماع الحكومة المصرية برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، والذي تم عقده من أجل مناقشة عدد من الملفات المختلفة التي تتعلق بالظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد، والتي سيسفر عن عدد من القرارات التي تتعلق بالعودة التدريجية للحياة الطبيعية بعد توقف دام لأكثر من 3 أشهر بسبب انتشار وباء كوفيد- 19 حول العالم.

قرارات مرتقبة من الحكومة المصرية

وفور انتهاء الاجتماع الوزاري، سيتم الإعلان عن القرارات التي يبدأ العمل بها لبدء العودة التدريجية في كافة قطاعات الدولة اعتباراً من منتصف شهر يونيو الجاري، والتي من أبرزها ضوابط إقامة بعض الشعائر في دور العبادة وفق التوقيات والشروط التي تضمن الحفاظ على المواطنين وعدم تجدد انتشار الوباء بينهم، بالإضافة إلى قرارات حظر التجوال وموقفها ما بين التخفيض والإلغاء والتمديد وفق المعطيات الصحية الواردة من الأجهزة المعنية.

أبرز الملفات التي يتم مراجعتها وبحثها

أما عن أبرز الملقات التي يتم بحثها خلال اجتماع اليوم الأربعاء 10 يونيو، والتي سيتم اتخاذ قرارات بشأنها، فمنها:

  • مصير حظر التجوال الذي ينتهي يوم 15 يونيو والموقف من تمديده.
  • توصيات الأوقاف بشأن العودة للصلاة بالمساجد.
  • توصيات الشباب والرياضة لعودة النشاط الرياضي.
  • ملف الطيران والسياحة لعودة حركة الطيران الخارجية.
  • ملف فتح مراكز الشباب والمطاعم والكافيهات.

رئيس الوزراء

مع العلم بأنه في حال اتخاذ قرارات جديدة تتعلق بالعودة التدريجية في الحياة الطبيعية، فستكون وفق عدد من الإجراءات الاحترازية والوقائية المشددة، منها الالتزام بارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.