الحكومة توضح للبرلمان أهم الإجراءات الخاصة بتحسين المعيشة للمواطنين في الموازنة الجديدة

قال وزير المالية الدكتور محمد معيط أن الموازنة العامة الجديدة مختلفة كثيراً عن الموازنات السابقة مشيراً إلى أنه تم إضافة الكثير من الإجراءات التي تعمل على تحسن مستوى المعيشة لكافة المواطنين، لكي تعوضهم عن الفترات الصعبة التي مروا بها طوال مدة الإصلاح الاقتصادي، مؤكداً أن شهر يناير المقبل سيشهد حركة ترقيات جديدة في عدة قطاعات وعلى رأسها الجهاز الإداري للدولة.

تصريحات الحكومة حول الموازنة الجديدة

وأضاف وزير المالية أن الوزارة ضخت خلال الفترة الماضية نحو 1.5 مليار جنيه للانتهاء من إجراءات حركة الترقيات المتأخرة، مؤكداً أن هناك المزيد من الإجراءات التي تصب في صالح المواطنين سيتم اتخاذها خلال الفترة القادمة، وأنها ستشهد حالة من الازدهار في الأحوال المعيشية.

وأضاف وزير المالية خلال الاجتماع الذي تم بحضور لجنة القوى العاملة بمجلس النواب صباح اليوم، لمناقشة أهم الموضوعات الخاصة بالعمال وعلى رأسها إيجاد حلول لمشكلة عمال التشجير وعمال الصناديق الخاصة، مشيراً إلى هناك  لجنة تم تشكيلها من الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة ووزارة المالية من أجل وضع حلول لأزمة الأجر المكمل.

وأوضح معيط إلى أنه يتم الآن جمع  كافة البيانات والمعلومات المطلوبة من أجل التعامل مع الملفات الخاصة بهذه المشاكل، مؤكداً إلى أنه في حالة الانتهاء منها سيتم وضع هذه الأمور كلها في الموازنة الجديدة 2021/2020 ،  وأن الحكومة ستقدم الموازنة الجديدة للبرلمان يوم 31 من مارس القادم، قائلاً

: “عينينا في الموازنة الجديدة ازاي نساعد الناس، ونعوضهم، ومش غايب عننا خلاص الأوضاع المالية وتحسين مستوي المعيشة، لأننا في الآخر مواطنين أيضا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.