الحكومة توضح حقيقة وجود حالات مُصابة بفيروس كورونا في مستشفيات هيئة قناة السويس (بيان رسمي)

نفت هيئة قناة السويس الأنباء التي انتشرت عن وجود حالات مصابة بفيروس كورونا في المستشفيات التابعة لها، مؤكدة عدم رصد أو اكتشاف أي حالات مصابة بالفيروس او اي امراض وبائية معدية بالمستشفيات التابعة لها.

وأكد بيان الهيئة اتخاذها كل الإجراءات الوقائية والحمائية بكافة المستشفيات التابعة لها للوقاية من انتشار الأمراض المعدية والوبائية ضمن خطة الحكومة للحفاظ على سلامة المواطنين والأراضي المصرية من انتشار الأوبئة او وصول فيروسات معدية اليها خاصة فيروس كورونا.

الحكومة توضح حقيقة وجود حالات مُصابة بفيروس كورونا في مستشفيات هيئة قناة السويس (بيان رسمي) 1

إجراءات وقائية ورفع حالة الاستعداد بالمستشفيات

وأوضحت هيئة قناة السويس الإجراءات التي اتخذتها، ومنها الإرشادية بطبع وتوزيع ملصقات تعرف بفيروس كورونا وأعراضه وكيفية الوقاية منه، وكيفية التصرف في حالة الاشتباه بالإصابة أو وجود أعراض مشابهة له. كما شملت الإجراءات حماية اطقم الإرشاد التي تتعامل مع السفن العابرة لقناة السويس من خلال الالتزام بكل الاشتراطات الصحية ووسائل السلامة والصحة المهنية العالمية مثل ارتداء الكمامات الواقية وبدل العزل الكاملة مع الفحص الدوري الشامل والحصول علي كل التطعيمات الوقائية من الأمراض المعدية. كما يتم فحص أفراد الطواقم للسفن العابرة في حال الإبلاغ او الاشتباه بوجود حالات مصابة بينها.

كما نفت الهيئة في ردها على تقرير رصد الشائعات التابع لمجلس الوزراء وجود حالة مصابة في مستشفى تابع لها، واوضحت ان الحالة الموجودة بمستشفى نمرة 6، لسيدة عائدة من العمرة، تعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وضيق في التنفس، وتم عزلها علي الفور وأخذ العينات اللازمة وإرسالها إلى المعامل المختصة، مع تقديم الرعاية الطبية اللازمة لها، لحين وصول نتائج اختبار العينات.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.