الحكومة توضح حقيقة تقليص أيام العمل إلى 4 أسبوعيا

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خبرًا مفاده أن الحكومة تنوي تقليص أيام العمل بالجهاز الإداري للدولة إلى 4 أيام أسبوعيًّا، تزامنًا مع الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، فيما نفى المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء هذه الأنباء جملة وتفصيلا.

وأعلن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في تقرير رصد الشائعات والرد عليها، اليوم الجمعة، تواصله مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، الذي نفى تلك الأنباء، مُؤكدًا أنه جرى دراسة هذا المقترح في العام الماضي، كما جرى إعداد تقرير في هذا الشأن في حينه.

حقيقة تقليص أيام العمل إلى 4 أسبوعيا في الحكومة

وقال الجهاز الإداري في سياق نفي شائعة تقليص أيام العمل إلى 4 أسبوعيا في الحكومة: إن أيام وساعات العمل المعتمدة والرسمية في الجهات والمؤسسات الحكومية المختلفة، لم يجرِ تغييرها، وستظل كما هي، حفاظًا على تقديم جميع الخدمات للمواطنين بجودة عالية.

الحكومة توضح حقيقة تقليص أيام العمل إلى 4 أسبوعيا 1

وطالب الجهاز الإداري جميع وسائل الإعلام، وروّاد مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة قبل نشر الأخبار، وضرورة التواصل مع الجهات الرسمية، للتأكد من صحة المعلومات، حتى لا تؤدي أي معلومات غير صحيحة إلى إثارة البلبلة بين الموظفين.

صعوبة تطبيق نظام تقليل أيام العمل

وكان رئيس مجلس الوزراء قد كلف لجنة قبل نحو عامين، لدراسة تقليص أيام العمل الأسبوعية دون التأثير على أجر الموظف، وفي الوقت نفسه تظل الخدمة المقدمة للمواطنين على أفضل حال، لكن هذه اللجنة انتهت إلى صعوبة تطبيق تقليل الأيام التي يعمل فيها الموظفين دون تعديل تشريعي في قانون الخدمة المدنية، ثم أوقفت استطلاعًا للرأي في هذا الشأن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.