الحكومة توضح حقيقة تداول أدوية السكر منتهية الصلاحية في الصيدليات والمستشفيات

تداولت صفحات التواصل الاجتماعي وعدة مواقع إلكترونية، أنباء حول انتشار أدوية لمرضى السكر في الصيدليات، وأن هذه الأدوية منتهية الصلاحية، وجاء رد وزارة الصحة على هذه الأنباء، أن الأدوية لا يتم تداولها في الأسواق إلا بعد حصولها على الموافقة التامة من جميع الجهات الرقابية المعنية والهيئة الرقابية للدواء في مصر، وناشدت الوزارة كافة الوسائل الإعلامية المختلفة ومواقع التواصل، من تحريها للموضوعية والدقة في نشرها للأخبار.

حقيقة انتشار أدوية سكر منتهية الصلاحية

نفى المركز الإعلامي ما تم تداوله على المواقع الإلكترونية، بشأن تلك الأدوية المنتهية الصلاحية، وأنه تم تواصل المركز مع وزارة الصحة والسكان في بيان اليوم، وقد نفت هذه الأنباء مؤكدة أنه لم يتم تداول أدوية منتهية الصلاحية سواء لأدوية السكر أو لغيرها، مشددة على الأدوية المتداولة في الوحدات الصحية والمستشفيات والصيدليات آمنة للاستخدام تماماً، وأنها مطابقة لجميع المعايير لمنظمة الصحة العالمية، وأن جميعها تخضع لعمليات الرقابة المشددة من قبل الوزارة، لحرصها على سلامة وصحة جميع المواطنين.

أوضحت الوزارة أيضاً بأنها تقوم بعمل حملات تفتيشية مستمرة، على العيادات والمخازن والصيدليات وشركات التوزيع، لمنع التلاعب بأسعار الدواء وضبط السوق، بالإضافة إلى أنها تقوم بالسحب من الدواء بعدة عينات عشوائية وتحليلها في البحوث الدوائية والهيئة الرقابية، لافتة إلى أنه في حال ثبوت أي غش بالأدوية أو تجاوز الشروط، تصدر الإدارة المركزية للصيدلة منشورات رسمية بمنع تداول هذا الدواء في الأسواق، مؤكدة على أن الاتجار في هذه الأدوية المغشوشة والمُهربة بمثابة الجريمة وتصل العقوبة إلى الحبس والغرامة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.