الحكومة توضح حقيقة أبرز 8 شائعات انتشرت عن فيروس كورونا (بيان رسمي)

في البيان الرسمي الصادر اليوم الجمعة الموافق 13 مارس 2020، لرصد الشائعات وتوضيح الحقائق للمواطنين، نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء العديد من الشائعات التي تم تداولها مؤخراً عبر المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي المختلفة حول انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد، وفيما يلي نستعرض معكم متابعينا الكرام أبرز الشائعات المنتشرة ورد الحكومة عليها.

حقيقة الشائعات المنتشرة حول فيروس كورونا

رصد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في تقريره الدوري لرصد الشائعات والرد عليها، العديد من الشائعات التي تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول فيروس كورونا، واهتمت الحكومة ممثلة في المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بتوضيح الحقائق للمواطنين، وتضمن رد الحكومة الحقائق التالية:

  • نفت الحكومة وجود حالات إصابة بفيروس كورونا بين طلاب المدن الجامعية، مؤكدة أن كافة المدن الجامعية خالية تماماً من أي فيروسات وبائية.
  • كما نفت الحكومة وجود إصابات بين الفرق الطبية المخالطة للمصابين، مؤكدة، مؤكدة على التزام تلك الفرق بطرق مكافحة العدوى، وإخضاعهم للفحص الطبي باستمرار.
  • كما نفت الحكومة ما تردد حول تأجيل امتحانات الثانوية العامة بسبب فيروس كورونا، مؤكدة أن الامتحانات سُتعقد في المواعيد المقررة لها وفقاً للخريطة الزمنية الموضوعة.
  • كذلك أكدت الحكومة على عدم إجبار أعضاء الفرق الطبية على العمل بمستشفيات العزل، فالعمل في تلك المستشفيات على مستوى المحافظات اختيارياً وليس إجبارياً
  • أكدت الحكومة أيضاً على استمرار الحركة السياحية والزيارات للمناطق الأثرية بالأقصر، مشيرة إلى تشديد الإجراءات الوقائية بجميع المنشآت السياحية على مستوى الجمهورية.
  • نفت الحكومة ما تردد حول رفع الغياب بالمدارس للوقاية من فيروس كورونا، مؤكدة على ضرورة التزام المدارس برصد نسب الحضور يومياً وموافاة الوزارة بها.
  • شددت الوزارة على عدم إرسال أي فرق طبية هدفها تعقيم المنازل ضد الفيروس المستجد.
  • نفت الحكومة ما تردد حول وجود تحليل pcr مستعجل بقيمة 2500 جنيه للكشف عن الفيروس، مؤكدة أن التكلفة الفعلية للتحليل في 1050 جنيه للمواطن، و70 دولار للأجنبي.
فيروس كورونا
شائعات حول فيروس كورونا

شائعات وحقائق

وكذلك رصد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء العديد من الشائعات التي ترددت خلال الفترة الماضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي أثارت حالة من الجدل بين المواطنين، مما استدعى الحكومة للرد على تلك الشائعات وتوضيح الحقائق للمواطنين.

الشائعة الأولى وحقيقتها

ترددت الأقاويل حول عدم استعداد المستشفيات الحكومية وجاهزيتها لإجراء العمليات الجراحية، وبالتواصل مع وزارة الصحة المصرية، نفت من جانبها تلك الأنباء، مؤكدة على جاهزية كافة المستشفيات الجامعية والتابعة للوزارة لإجراء كافة العمليات الجراحية والحرجة للمواطنين.

الشائعة الثانية وحقيقتها

رداً على ما انتشر من أنباء حول نقص زيت التموين من مقررات الشهر الجاري بالمجمعات الاستهلاكية، نفت وزارة التموين تلك الأنباء، مؤكدة على كفاية المخزون الاستراتيجي من السلع التموينية لسد احتياجات المواطنين.

الشائعة الثالثة وحقيقتها

ونفت الحكومة أيضاً ما تردد حول حدوث هبوط أرضي أدى لانهيار طريق القاهرة- الإسماعيلية الصحراوي، حيث أكدت محافظة القاهرة أن الطريق يعمل بشكل طبيعي، فضلاً عن القيام بأعمال التطوير والتوسعة له بطول 65 متر.

الشائعة الرابعة وحقيقتها

ورداً على ما انتشر من معلومات حول فتح الحكومة باب الإجازات بدون مرتب دون وجود ضوابط، نفى الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة تلك  الأنباء، مؤكداً على خضوع الإجازات للضوابط التي وضعها قانون الخدمة المدنية برقم 81 لعام 2016.

الشائعة الخامسة وحقيقتها

وبخصوص ما تردد حول إجبار المواطنين على شراء شنطة الإسعافات الأولية من الوحدات المرورية كشرط أساسي لاستخراج رخصة القيادة، نفت وزارة الداخلية تلك الأنباء، مؤكدة على حرية المواطن في اختيار مكان شراء شنطة الإسعافات بشرط أن تكون معتمدة من الجهات المختصة.

الشائعة السادسة وحقيقتها

وعن تعطيل الدراسة خلال فترة الامتحان التجريبي للصف الأول الثانوي العام، نفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني تلك الأنباء، مؤكدة على إجراء الامتحانات بداخل الفصول أثناء اليوم الدراسي بدون تعطيل الدراسة.

الشائعة السابعة وحقيقتها

وحول ما تردد عن التطوير بطريقة عشوائية للمناطق التاريخية بمحافظة القاهرة، نفت محافظة القاهرة تلك الأنباء، مؤكدة تنفيذ مشروع التطوير وفقاً لأحدث الدراسات الهندسية المُتبعة عالمياً، وذلك بغرض إعادة تلك المناطق لصورتها الحضارية العريقة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.