الحكومة تكشف عن حقيقة إلزام المواطنين باستخدام العملات البلاستيكية

نشرت بعض المواقع الإخبارية وصفحات على منصات التواصل الاجتماعي، أنباء تفيد بإلزام المواطنين باستخدام العملات البلاستيكية بدلا من الورقية، بحد أقصى بنهاية شهر يونيو 2020، فيما نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، تلك الأنباء، مؤكدة أنها مجرد شائعة.

وقال المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، في تقرير الرد على الشائعات وتوضيح الحقائق، اليوم الجمعة، إنه تواصل مع البنك المركزي المصري الذي نفى تلك الأنباء جملة وتفصيلا، مؤكدًا أنه لم يجري تحديد أي موعد لطرح العملات المصنوعة من مادة البوليمر.

شائعة إلزام المواطنين باستخدام العملات البلاستيكية

وفي سياق رده على شائعة إلزام المواطنين باستخدام العملات البلاستيكية بدلا من الورقية، شدد البنك المركزي المصري، على أن جميع العملات الورقية المستخدمة حاليًّا سارية كما هي دون تغيير، مؤكدًا أنه عند البدء في التحول إلى العملات البلاستيكية الجديدة سيجري طرح فئة الـ10 جنيهات مرحلة أولى، على أن تُطرح باقي فئات العملة الجديدة تباعًا.

وكان البنك المركزي المصري، أعلن استعداده، لإصدار عملة مصنوعة من البلاستيك فئة 10 جنيهات، وذلك وفقًا لجمال نجم نائب، محافظ البنك المركزي، خلال هامش مشاركته في منتدى رؤساء إدارات المخاطر في المصارف العربية بمدينة الغردقة يوم 6 مارس الماضي.

وقال نجم إن المركزي يعتزم إصدار ورقة مالية فئة 10 جنيهات بلاستيكية، من مادة البوليمار وهي المادة الخام لصناعة العملة، مع بدء تشغيل مطبعة المركزي الجديدة في العاصمة الإدارية الجديدة، مضيفًا أن النقود البلاستيكية تتميز بأنها تدوم 3 أضعاف العمر الافتراضي لنظيرتها الورقية أو البنكنوت.

مميزات العملات البلاستيكية

وأصدر البنك المركزي في يناير الماضي بيانًا قال فيه إنه يعتزم تدشين أكبر دار نقد في مقره الجديد الجاري بالعاصمة الإدارية، على أن يجري تجهيزها بأحدث ماكينات إنتاج العملات في العالم، مشيرًا إلى أن العملات البلاستيكية تتمتع بمميزات كثيرة، تتمثل في:

  • القضاء تدريجيا على الاقتصاد الموازي.
  • محاربة تزييف العملة.
  • السيطرة على السوق النقدي.
  • تعد عملات غير ملوثة للبيئة.
  • تتمتع بعمر افتراضي أكبر من العملات الورقية.

الحكومة تكشف عن حقيقة إلزام المواطنين باستخدام العملات البلاستيكية 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.