الحكومة تكشف حقيقة 6 شائعات من ضمنها دخول وحدات دم ملوثة بالفيروسات للبلاد

في ضوء سعي الحكومة المصرية لكشف وتوضيح الحقائق، والرد على الشائعات التي يتم تداولها، وبعد انتشار 6 شائعات تتعلق بوزارة الصحة والسكان، تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة الصحة لتوضيح الأمور وكشف الحقائق للرأي العام المصري.

الصحة تكشف حقيقة 6 شائعات

كشفت وزارة الصحة والسكان بتواصلها مع المركز الإعلامي لمجلس الوزراء حقيقة 6 شائعات تم تداولها، وفيما يلي نوضح تلك الشائعات وحقيقتها كما كشفتها وزارة الصحة.

الشائعة الأولى وحقيقتها

انتشرت العديد من الأنباء حول نية الحكومة بيع المستشفيات الحكومية الغير مؤهلة للانضمام إلى المنظومة الجديدة للتأمين الصحي الشامل، وقد نفت وزارة الصحة تلك الأنباء، مؤكدة أن المستشفيات الحكومية التي لن يتم إدراجها ضمن منظومة التأمين الصحي الجديدة، ستظل مملوكة للدولة، على أن يتم استمرارها في خدمة المواطنين بعد تطويرها وتحديث الأجهزة الطبية بها.

الشائعة الثانية وحقيقتها

ردا على الأنباء المنتشرة حول تأجيل تطبيق المنظومة الجديدة للتأمين الصحي الشامل بمحافظة الأقصر، نظرا لعدم جاهزية المستشفيات بها، نفت وزارة الصحة تلك الأنباء، مؤكدة أنه في الوقت الحالي يتم تجهيز وإعداد المستشفيات المقرر دخولها للمنظومة، وأنه سيبدأ التطبيق الفعلي للمنظومة في الموعد المقرر في شهر مارس 2020.

الشائعة الثالثة وحقيقتها

ردت وزارة الصحة على الأنباء المتداولة حول تداول أدوية سكر منتهية الصلاحية بالصيدليات، حيث نفت الوزارة تلك الأنباء، وأكدت على أن الأدوية التي يتم تداولها بالصيدليات والوحدات الصحية والمستشفيات جميعها آمنة وصالحة للاستخدام، ومطابقة لمعايير منظمة الصحة العالمية.

الشائعة الرابعة وحقيقتها

وعن شائعات انتشار أسراب من الذباب الناقل للأمراض بالحدود الجنوبية المصرية، نفت الوزارة تلك الشائعات، مؤكدة أن مصر خالية تماما من أية حشرات وبائية، وأن الوزارة تمتلك خطة متكاملة لمواجهة أي هجوم من الحشرات الناقلة للأمراض طوال العام.

الشائعة الخامسة وحقيقتها

وحول أنباء دخول وحدات دم ملوثة بالفيروسات إلى البلاد، نفت الوزارة تلك الشائعات، مؤكدة أن أكياس الدم الموجودة ببنوك الدم المصرية والمستشفيات خالية من الأمراض وآمنة تماما، وشددت الوزارة على أن دخول وحدات الدم ومشتقاته ومكوناته تخضع لإجراءات وقائية ورقابة صارمة.

الشائعة السادسة وحقيقتها

تداولت أنباء حول اعتزام وزارة الصحة زيادة سنوات التكليف للأطباء، خلال نظام التكليف الجديد، والذي يبدأ تطبيقه من العام الجاري، وفي ذلك الشأن نفت الوزارة تلك الأنباء، مؤكدة أن مدة التكليف كما هي ولن تتغير في النظام الجديد، مشيرة إلى أن الهدف من النظام الجديد هو توفير فرص تدريب مهني طبي يتناسب مع تخصص كل طبيب.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.