الحكومة تكشف حقيقة تسريح 3 مليون موظف بالتزامن مع الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة

في إطار الجهود التي تبذلها الدولة من أجل حفظ الاستقرار والتصدي للشائعات التي من شأنها إثارة البلبلة بين أوساط الرأي العام، تحرص الحكومة المصرية دائما على توضيح الحقائق للمواطنين، وذلك من خلال البيان الدوري للمركز الإعلامي لمجلس الوزراء للرد على الشائعات التي يتم تداولها عبر المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، بما يثير حالة من الجدل والغضب بين المواطنين، وفيما يلي نوضح رد الحكومة على واحدة من الشائعات التي انتشرت خلال الأيام القليلة الماضية.

الحكومة تكشف حقيقة تسريح 3 مليون موظف بالتزامن مع الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة

تداولت خلال الأيام الماضية عبر بعض صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، العديد من الأقاويل حول اعتزام الحكومة تسريح 3 مليون موظف من العاملين بالجهاز الإداري للدولة، وذلك بالتزامن مع الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة، وهو ما دعا المركز الإعلامي لمجلس الوزراء للتواصل مع الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة للوقوف على حقيقة تلك الأنباء.

وقد نفى الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة تلك الأنباء، مؤكدا أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق، ولا توجد أي نية لتسريح أي موظف عند الانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.

وأكد الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة على حرص الدولة على الحفاظ على حقوق جميع الموظفين، مع العمل على رفع كفاءة الجهاز الإداري بالدولة وجميع العاملين به، للارتقاء بالخدمة المقدمة للمواطنين وتحسين جودتها.

كما تعمل الدولة على تصميم وإعداد برامج تدريبية، لتدريب العاملين بالجهاز الإداري للدولة، من أجل إعداد كوادر فعالة قادرة على بناء جهاز إداري يتمتع بالكفاءة والفاعلية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.