الحكومة تكشف حقيقة تحديد أسعار الكهرباء تبعًا لمنطقة السكن

شهدت الفترة الأخيرة، انتشار أنباء حول اتخاذ الحكومة قرار، يتم وفقًا له تحديد أسعار شرائح الكهرباء تبعًا لمنطقة السكن، وقد تسببت تلك الأنباء في إثارة الحنق والغضب بين المواطنين وبالتالي أحدثت حالة من عدم الاستقرار بالشارع المصري، الأمر الذي دفع المركز الإعلامي لمجلس الوزارة إلى التواصل مع وزارة الكهرباء للكشف عن حقيقة تحديد أسعار الكهرباء تبعًا لمنطقة السكن، لتقوم الوزارة بإصدار بيان اليوم بهذا الشأن.

حقيقة تحديد أسعار الكهرباء تبعًا لمنطقة السكن

في ضوء ما تردد بالفترة الأخيرة من أنباء تتعلق بتحديد أسعار شرائح الكهرباء تبعًا لمنطقة الوحدة السكنية، فقد كشف المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، وذلك بعد تواصله مع الجهات المسؤولة بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر، أن ما انتشر من أنباء بهذا الشأن بالفترة الأخيرة، لا أساس لها من الصحة، وأكدت الوزارة أنها مجرد شائعات تم تناقلها من قبل بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي.

وأكدت الوزارة أنها لا تقوم بتحديد شرائح الكهرباء بناء على المنطقة التي يسكن بها المستهلك، ولكن يتم تحديدها وفقًا لمعدلات الاستهلاك الشهرية للطاقة، حيث تتغير الشريحة الخاصة بالمستهلك ويتم نقلها إلى الشريحة الأعلى، مع ارتفاع معدل استهلاك الفرد، وتقوم الوزارة وفقًا لتعريفة شريحة المحاسبة، بحساب الاستهلاك الفعلي للمستهلكين من المواطنين، ولا يتم أخذ منطقة السكن عين الاعتبار في تلك الحالة.

حقيقة تحديد أسعار الكهرباء تبعًا لمنطقة السكن
حقيقة تحديد أسعار الكهرباء تبعًا لمنطقة السكن

تسجيل قراءات العدادات التقليدية

هذا وكشفت الوزارة في سياق متصل، أن برنامج القراءة الموحد، الذي قامت الوزارة بالاعتماد عليه بالفترة الأخيرة، في عملية تسجيل قراءة العدادات التقليدية قد حقق نجاح كبير، حيث ساعد الوزارة بشكل ملحوظ في تراجع مشكلات فواتير الكهرباء، وأنهى مشكلة تسجيل القراءات الوهمية التي كانت تعتمد على متوسط قيمة الاستهلاك، وتسعى الوزارة من خلال الجهود المبذولة بشكل مستمر على رفع كفاءة الشبكة وتحسين مستوى الخدمات المقدمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.