الحكومة تكشف حقيقة انتشار الالتهاب السحائي بين تلاميذ المدارس بعدة محافظات

تداولت خلال الأيام القليلة الماضية على بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، العديد من الأنباء حول انتشار مرض الالتهاب السحائي بين تلاميذ المدارس ببعض المحافظات على مستوى الجمهورية، وهو ما استدعى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء للتواصل مع وزارة الصحة والسكان للوقوف على حقيقة تلك الأنباء والتعرف على مدى صحتها.

الصحة ترد على انتشار الالتهاب السحائي بين تلاميذ المدارس بالمحافظات

أكدت وزارة الصحة والسكان خلال تواصلها مع المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن كل ما تردد من أنباء حول انتشار مرض الالتهاب السحائي بين تلاميذ المدارس بالمحافظات، هي أنباء كاذبة ومضللة، حيث نفت الوزارة تلك الأنباء تماما، مؤكدة أن الوضع الصحي لتلاميذ المدارس بجميع المحافظات آمن تماما، وأنه لم يتم رصد أي حالة إصابة بالالتهاب السحائي بين طلاب المدارس.

وتبذل وزارة الصحة المصرية قصارى جهدها لتجنب الإصابة بمرض الالتهاب السحائي، والتي تتمثل في توفير التطعيمات اللازمة في السنوات الدراسية الأولى من كل مرحلة، وهي أولى حضانة وأولى ابتدائي وأولى إعدادي وأولى ثانوي.

كما توفر الوزارة التطعيمات اللازمة للمسافرين إلى الدول التي يتوطن بها هذا المرض، وكذلك للمسافرين لأداء فريضة الحج أو العمرة أو الفئات المستهدفة، وذلك بهدف منع انتشار المرض داخل البلاد.

جدير بالذكر أن الوزارة قد وضعت خطة وقائية لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة في حالة الاشتباه بأي حالة إصابة بالمنشآت التعليمية، ويتم التنسيق مع وزارة التربية والتعليم بشكل أسبوعي بخصوص الأمراض المكتشفة أو التي قد تظهر على أي تلميذ داخل أي مدرسة من المدارس على مستوى الجمهورية.

وعن أنباء إصابة 80 تلميذ بمدارس بأسيوط بمرض الجديري المائي، نفت وزارة الصحة تلك الأنباء تماما، وأوضحت أنه لم يكن هناك سوى حالتين فقط، وقد تم عزلهم واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية حيالهم، لمنع انتشار الفيروس بين باقي التلاميذ، مؤكدة أن نسبة الشفاء من الجديري المائي وصلت 100%، وذلك لكونه فيروس ضعيف ولا يمثل خطورة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.