الحكومة تفتح باب المعاش المبكر لمن تجاوز 50 عامًا.. تعرف على الشروط

أعلن المهندس هانى محمود، مستشار رئيس الوزراء للإصلاح الإدارى، عن فتح باب المعاش المبكر بشكل اختياري وذلك لمن تجاوز الخمسين عامًا، وأكد على عملية البحث عن أفضل جهاز إداري على مستوى العالم، في سياق عدم إضرار عملية الإصلاح الإداري بأي موظف يعمل فى الحكومة. كما أضاف أنه لم يتم إجبار أحد على المعاش المبكر، إلى جانب حصول من يختار تسوية المعاش المبكر، على معاش كامل مع ترقية إضافية. بينما أعلنت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، في الأول من يناير 2020 الماضي، عن تطبيق قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات الجديد، والذي صدر بالقانون 148 لسنة 2019 ، وبموجبه يتم منح عدة مزايا إلى جميع أطراف العلاقة التأمينية، من: عامل، أو صاحب عمل، أو صاحب معاش، وحتى المستحقين عن أصحاب المعاشات.

شروط خروج المؤمن عليه إلى المعاش المبكر كما حددها القانون الجديد

  • أن يقوم بتسوية المعاش عن مدة الاشتراك في تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة التي تبدأ من تاريخ العمل بهذا القانون، وبحد أقصى 80% من أجر أو دخل التسوية، بواقع جزء واحد من المعامل المقابل لسن المؤمن عليه بالجدول رقم (5) المرافق لهذا القانون عن كل سنة، كما يربط المعاش بإجمالي المعاشات المستحقة بنسبة لا تتجاوز 80% من أجر التسوية الأكبر.
  • وفقا للبنود من المادة 21 من القانون الجديد؛ يتم رفع نسبة المعاش المستحق إلى 80%، في حالة إذا قل إجمالي المعاش المستحق في حالة استحقاقه عن 65% من أجر أو دخل التسوية الأكبر.
  • يجب ألا يزيد إجمالي المعاش عن 80% من الحد الأقصى لأجر الاشتراك في تاريخ الاستحقاق.
  • بعد 5 سنوات من تاريخ العمل بالقانون الجديد، أصبحت مدة الاشتراك التأميني تشمل مدة اشتراك فعلية لا تقل عن 240 شهرًا، ولمدة 300 شهر فعلي.

إجراءات خروج الموظف الحكومي على المعاش المبكر

نظم قانون الخدمة المدنية رقم 81 لسنة 2016 إجراءات خروج الموظف الحكومي على المعاش المبكر، كما نصت المادة 70، على إمكانية مطالبة الموظف الذي جاوز سن الخمسين عامًا، بإحالته إلى المعاش المبكر، وذلك فيما عدا من اتخذت ضده إجراءات تأديبية، وينبغي على الوحدة الاستجابة لطلبه، وعندئذ تسوى حقوقه التأمينية. وطبقًا لأحكام هذه المادة، لا يجوز تعيين المحال إلى المعاش المبكر في أي من الوحدات التي تخضع لأحكام هذا القانون. أما في حالة أن الطالب تسوية معاشه جاوز سن الـ 55 سنة، وتجاوزت مدة اشتراكه في نظام التأمين الاجتماعي 20 عامًا، فتتم معاملته كالآتي:

  • يتم حساب حقوقه التأمينية على أساس مدة اشتراكه في التأمينات الاجتماعية، مع إضافة المدة الباقية لبلوغه السن القانوني لإنهاء الخدمة، أو 5 سنوات، أيهما أقل.
  • إذا كان أمضى عامًا كاملًا في شغله الدرجة الوظيفية الحالية؛ تتم ترقىته إلى الدرجة الوظيفية التالية، وذلك من اليوم السابق على تاريخ إحالته للمعاش، وتُسوى حقوقه التأمينية بعد ترقيته، وزيادة مدة اشتراكه في نظام التأمين الاجتماعي 5 سنوات إضافية.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.