الحكومة تعلن حقيقة إلغاء امتحانات أولى وثانية ثانوي الإلكترونية واستبدالها بأبحاث

نشرت بعض المواقع الإخبارية وصفحات عبر منصات السوشيال ميديا، خلال الأيام الماضية، أخبارًا تفيد بأن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، قررت إلغاء امتحانات أولى وثانية ثانوي الإلكترونية واستبدالها بأبحاث.

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التعليم والتعليم الفني، قد أكد أن امتحانات أولى وثانية ثانوي الإلكترونية ستؤدى في شهر مايو 2020، عبر على التابلت ومن المنزل، فيما درسه الطالب في الفصل الدراسي الثاني حتى يوم 15 مارس 2020 وهو بداية تعليق الدراسة، مشيرًا إلى أن هذه الامتحانات سيجري تصحيحها إلكترونيًّا، وسترسل نتيجتها للطلاب.

حقيقة إلغاء امتحانات أولى وثانية ثانوي الإلكترونية

ووفي سياق الرد على شائعة إلغاء امتحانات أولى وثانية ثانوي الإلكترونية، قال الوزير في بيان له يوم الثلاثاء الماضي، إن جميع أجهزة التابلت الخاصة بطلاب أولى وثانية ثانوي، مُجهزة للدخول على المنصات الخاصة بالتعليم من جميع وسائل الربط (شريحة البيانات – شبكة WIFI المنزلي).

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أنه لم يجرِ تحديد شركة اتصالات معينة، أو تفضيل شركة على أخرى في توزيع الشرائح على الطلاب، مؤكدًا أن إجراءات استخدام خطوط البيانات يُنظمها جهاز تنظيم الاتصالات وفقًا للقانون.

توفير تطبيق إلكتروني

وأفاد وزير التعليم والتعليم الفني، بأن الوزارة ستوفر خلال الأيام المقبلة، تطبيقًا إلكترونيًّا ستُرسله الوزارة إلى الطلاب على أجهزة التابلت أو من خلال موقع الوزارة، كما سيجري توفير التالي:

  • كلمة السر.
  • اسم المستخدم الخاص بالطلبة.
  • الأكواد الخاصة بالامتحان التجريبي.
  • توقيتات الامتحان.

وكانت وزارة التعليم قد أعلنت عقد اختبار تجريبي (دون درجات) يوم 5 أبريل 2020 الماضي ليؤديه طلاب أولى ثانوي، من المنزل، كتدريب لتجهيزهم لاختبار نهاية العام في شهر مايو المقبل، على عكس ما ردد البعض من شائعات.

الحكومة تعلن حقيقة إلغاء امتحانات أولى وثانية ثانوي الإلكترونية واستبدالها بأبحاث 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.