الحكومة تعلن أسعار الوقود بعد شائعات عن زيادتها نتيجة لتراجع إنتاج النفط عالمياً

ترددت على صفحات مواقع التواصل الإجتماعى وبعض المواقع الإلكترونية شائعات حول زيادة أسعار المنتجات البترولية، ومنها البنزين، متأثرة بالتراجع الذى شهده إنتاج النفط على المستوى العالمى، خاصة بعد الهجمات على شركة أرامكو السعودية.

وهو الأمر الذى نفاه المركز الإعلامى بمجلس الوزراء المصرى، والذى تواصل مع وزارة البترول والثروة المعدنية، والتى أكدت على نفى تلك الأنباء وبأنه لا أساس لها من الصحة، مؤكدة على أنه لا صحة لتلك الشائعات بتأثر أسعار المنتجات البترولية محلياً.

وأوضحت وزارة البترول والثروة المعدنية بأن السعر الرسمى والذى تم إعلانه من قبل الوزارة من قبل، لأسعار المنتجات البترولية كما هو، ولم يطرأ عليه أى زيادة أو تعديل نتيجة لتراجع الإنتاج العالمى للنفط.

كما أوضحت الوزارة اتخاذها إجراءات من شكأنها تمكين الحد من تأثير ارتفاع الأسعار العالمية للنفط، والتى تمثلت فى اجراءات التحوط، والتى تؤمن الموازنة العامة من مخاطر ارتفاع أسعار النفط ومنتجاته عالمياً بشكل يفوق تقديرات الموازنة العامة لمتوسط الأسعار خلال العام المالى الجاري.

وأوضحت وزارة البترول بأن أسعار المنتجات البترولية المطبقة حالياً هى :

السولار وبنزين 80 : 675 قرشاً للتر.

بنزين 92 : 800 قرشاً للتر.

بنزين 95 : 900 قرشاً للتر.

سعر أنبوبة البوتاجاز : 65 جنيهاً للإسطوانة.

وأهابت وزارة البترول والثروة المعدنية بالمواطنين وكذلك بوسائل الإعلام عدم الإنسياق وراء أخبار كاذبة، وضرورة التواصل مع الجهات المعنية للتأكد من الأخبار قبل نشرها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.