الحكومة تعتمد الموازنة الجديدة.. اعرف أبرز ملامحها بالأرقام

وافق الحكومة المصرية في اجتماعه الأسبوعي، اليوم الخميس، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على مشروع موازنة العام المالي الجديد “2020-2021″، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في إطار حرصها على الوقاية من عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وتنص المادة (124) من الدستور المصري على أن تشمل الموازنة العامة للدولة جميع إيراداتها ومصروفاتها دون استثناء، ويُعرض مشروعها على مجلس النواب قبل 90 يومًا على الأقل من بدء السنة المالية، أي أن نهاية مارس الجاري هو آخر المدة المسموح بها اعتماد الموازنة وإرسالها إلى البرلمان، الذي يصوت على أبوابها ثم يوافق عليها وتدخل حيز التنفيذ.

أبرز ملامح الموازنة الجديدة

وعن أبرز ملامح الموازنة الجديدة “2020-2021″، التي اعتمدتها الحكومة اليوم، قبل إرسالها إلى البرلمان للتصويت عليها ثم اعتمادها، فقد جاءت كالتالي:

  • دعم النشاط الاقتصادي بتحقيق خفض العجز الكلي إلى 6.3% من الناتج.
  • تحقيق فائض أولى يسمح باستمرار مسار خفض دين أجهزة الموازنة.
  • دعم ومساندة النشاط الاقتصادي، خصوصًا في القطاعات الانتاجية، بالتزامن مع استمرار جهود تحسين جودة البنية التحتية.
  • تحسين الأحوال المعيشية للمواطنين، خصوصًا الطبقة المتوسطة.
  • تعزيز أنشطة ومجالات التنمية البشرية في مجالي الصحة والتعليم.
  • التوسع في التسعير السليم للسلع والخدمات.
  • خفض معدل الدين العام ليصل إلى 82.7% بحلول نهاية يونيو 2021.
  • تحقيق فائض أولي بنسبة 2% من الناتج المحلي.
  • خفض معدل العجز الكلي ليصل إلى 6.3% من الناتج المحلي.
  • ترشيد الإنفاق لتحقيق مستهدفات استدامة مؤشرات المالية العامة.
  • تحسين جودة الخدمات العامة ورفع كفاءة الإنفاق على برامج الحماية الاجتماعية وتحسين الخدمات والبنية التحتية.
  • زيادة باب الأجور وتعويضات العاملين.
  • استمرار زيادة مخصصات الاستثمارات العامة الممولة من الخزانة.
  • علاوة دورية للعاملين المخاطبين بقانون الخدمة المدنية، وعلاوة خاصة للعاملين غير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية، وتحسين دخول الموظفين والعاملين بالجهاز الإداري للدولة.
  • تمويل حركة الترقيات، وبعض مبادرات وزارة الصحة لزيادة حوافز وإثابة الأطباء وأعضاء هيئة التمريض.
  • اعتمادات لتغطية الغاز الطبيعي لعدد 1.2 مليون وحدة سكنية، والتأمين الصحي الشامل، والعلاج على نفقة الدولة.
  • زيادة المخصصات لدعم تنشيط الصادرات بزيادة قدرها مليار جنيه.
  • تخصيص 36 مليار جنيه لمبادرات دعم قطاعات الصحة والتعليم قبل الجامعي والتضامن الاجتماعي.

الحكومة تعتمد الموازنة الجديدة.. اعرف أبرز ملامحها بالأرقام 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.