الحكومة تشدد العقوبة | توقيع غرامة تصل إلى 5 ملايين جنيه لمن لا يعلن عن أسعار منتجات التعقيم

يتعرض العالم الآن لأزمة كبيرة بسبب فيروس كورونا المستجد، وتسعى جميع الدول لمواجهة ذلك الوباء القاتل، إلا أن البعض يستغل تلك الظروف للتربح بشكل غير قانوني، بتخزين بعض احتياجات الناس، وبيعها في السوق السوداء بأضعاف أسعارها، غير مبالين باحتياجات المستهلكين ولا سيما من المنتجات الطبية المخصصة للتعقيم في تلك الأيام .

وضع منتجات التعقيم في أماكن ظاهرة

كشف الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، عن إصدار قرارًا يلزم المتاجر والصيدليات وغيرها من منافذ البيع بالإعلان عن أسعار المنتجات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد، ووضعها في أماكن ظاهرة للمشترين، مشددًا على عدم حظر حبسها من التداول، سواء كان بالإخفاء أو عدم طرحها للبيع، أو الامتناع عن بيعها بأي شكل من الأشكال .

غرامة تصل إلى مليوني جنيه لمن يخفي منتجات التعقيم

ويتضمن قرار رئيس مجلس الوزراء، معاقبة من يخالف قرار عرض منتجات التعقيم في مكان ظاهر، بغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه، ولا تتجاوز مليوني جنيه، أو ما يعادل قيمة البضاعة، وفي حالة تكرار المخالفة، يعاقب مرتكب المخالفة بالحبس لمدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنوات ويتم مضاعفة قيمة الغرامة بحديها .

عقوبة من يتعمد عدم الإعلان عن سعر منتجات التعقيم

أما عن عقوبة من يتعمد عدم الإعلان أو إظهار أسعار منتجات التعقيم، فهي دفع غرامة لا تقل عن 100 الف جنيه، ولا تتجاوز 5 ملايين جنيه، على أن يتم العمل بالقرار بمجرد نشره في الجريدة الرسمية، ولمدة ثلاثة شهور أو لحين إصدار إشعار آخر، وذلك بهدف ردع كل من تسول له نفسه التلاعب باحتياجات المواطنين من تلك المستلزمات ولا سيما في ظل الظروف الحالية .

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.