الحكومة ترد على 8 شائعات بشأن كورونا: جثث ضحايا وعزل محافظات

نشرت الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء 8 حقائق ترد على 8 شائعات بشأن انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في مصر، إذ تداولت بعض المواقع وصفحات السوشيال ميديا أنباء تفيد بوجود انتكاسات لبعض الحالات التي تعافت من فيروس كورونا في مصر، فيما نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء هذه الشائعة، مؤكدًا أن الحالات المتعافية لم تنتكس ولا يُمكن أيضًا أن تكون مصدرًا للعدوى.

ورد المركز الإعلامي في تقريره الأسبوعي، اليوم الجمعة، على ما تداولته بعض المواقع وصفحات السوشيال ميديا بشأن إنهاء منظمة الصحة العالمية لعملها في مصر بزعم انتهاء الأزمة، مؤكدًا أن المنظمة مستمرة في تقديم الدعم للحكومة في التصدي لفيروس كورونا، كما تشيد بجهود مصر، لمنع انتشار الفيروس والسيطرة عليه.

شائعات بشأن كورونا

وبالنسبة لما تردد بشأن استخدام وزارة الصحة لقاحي الدرن والحصبة للوقاية من فيروس كورونا، نفى المركز هذه الشائعة، مؤكدًا أنه لا يوجد لقاح معترف به دوليًّا للوقاية من الإصابة بالفيروس حتى الآن.

كما أكد المركز الإعلامي أنه لا صحة لما تردد على بعض المواقع وصفحات السوشيال ميديا من عزل أي محافظة في الجمهورية كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا.

الحكومة ترد على 8 شائعات بشأن كورونا: جثث ضحايا وعزل محافظات 1

وقال المركز في تقرير الرد على الشائعات، إنه لا صحة لجود عجز في المستلزمات الطبية في مستشفيات الحميات والصدر، إذ تتوفر تلك المستلزمات بشكل طبيعي في جميع المستشفيات بما فيها مستشفيات العزل الصحي مع كامل جاهزيتها لتقديم الخدمات الطبية اللزامة للمواطينن.

مستشفيات ميدانية

ونفى المركز الإعلامي ما تردد بشأن تحويل قاعات المؤتمرات إلى مستشفيات ميدانية، لاستقبال المرضى والمصابين بفيروس كوورنا، مؤكدًا أن المستشفيات الحكومية كافية ومجهزة لاستقبال جميع الحالات وتقديم الخدمات الطبية لهم على مدار اليوم.

الحكومة ترد على 8 شائعات بشأن كورونا: جثث ضحايا وعزل محافظات 2

وقال المركز الإعلامي، إنه لا صحة لعدم متابعة وزارة الصحة العائدين من الخارج، مؤكدًا أنه يجري متابعة جميع العائدين من الخارج ومخالطيهم بشكل فردي دقيق، لاكتشاف أي حالة مشتبه بإصابتها واتخاذ جميع الإجراءات الطبية اللازمة بشأنها.

واختتم المركز الإعلامي رده على الشائعات المتعلقة بكورونا في مصر، بأنه لا يتم حرق جثامين ضحايا فيروس كورونا كما ردد البعض، مؤكدًا أن جميع المتوفين يجري دفنهم مع اتخاذ جميع الإجراءات والاحتياطات اللازمة، لمنع انتشار الفيروس.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.