الحكومة ترد على أنباء “استيراد لحوم مذبوحة بالصعق الكهربائي”

ذكرت مجموعة من صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية خلال الفترة الأخيرة أنباء تفيد باستيراد الحكومة المصرية لحوم مذبوحة “بالصعق الكهربائي” وهي طريقة مخالفة للشريعة، الأمر الذي دفع المركز الإعلامي لمجلس الوزراء إلى نفي تلك المعلومات.

حيث تم التواصل بين المركز الإعلامي وبين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي اليوم الجمعة، ونفت الأخيرة ما تم تداوله من أخبار بخصوص هذا الشأن.

وأضافت الوزارة، أن جميع اللحوم الموجودة في السوق سواء المستوردة أو البلدي قد تم التأكد من ذبحها بالطرق المطابقة للشريعة في الإسلام، كما أكدت على تطبيق جميع بنود بروتوكول التعاون بين الوزارة ووزارة الأوقاف الإسلامية.

بحيث يقوم مجموعة من المشرفين التابعين للمركز الإسلامي بمراقبة عملية الذبح في الدول التي يتم استيراد اللحوم منها، ليتم التأكد من سير عملية الذبح وفقًا لبنود الشريعة الإسلامية، كما أن الجهات المصرية تقوم برفض تام للحوم التي تم ذبحها بصورة مخالفة للشريعة الإسلامية، باعتبارها غير مطابقة للمواصفات.

هذا وأكدت وزارة الزراعة كذلك على اسمرار حملات الرقابة المكثفة في القيام بدورها في مراقبة أسواق اللحوم والمجازر، هذا بجانب لحوم المجمعات الإستهلاكية، لضمان عدم طرح أي لحوم فاسدة أو منتهية الصلاحية، ويتم هذا من خلال الأجهزة الرقابية المنتشرة في جميع أنحاء الجمهورية.

وقد تقدمت الوزارة في النهاية بطلب ضرورة تحري الدقة والتأكد من صحة المعلومات قبل نشرها، والامتناع عن نشر المعلومات المغلوطة التي لا تستند على أي حقائق ملموسة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.