الحكومة تحدد مصير صلاة عيد الفطر وموقف الإجراءات الوقائية وخطة التعايش غدًا

تستعد الحكومة المصرية خلال ساعات لإعلان موقفها من الإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار كوفيد- 19 خلال فترة عيد الفطر المبارك، لاسيما وأنها قد أقرت من قبل خريطة تلك الإجراءات حتى نهاية شهر رمضان الجاري، وسط مطالبات بتشديد إجراءات الحظر خلال العيد من أجل مواجهة الانتشار الكبير للمرض في ظل الارتفاع الكبير في نسب الإصابات والوفيات خلال الأيام الأخيرة.

مصير صلاة عيد الفطر

وكشفت تقارير صحفية، بأن اللجنة العليا لإدارة أزمة وباء كوفيد- 19 بمجلس الوزراء المصري، يتعقد اجتماعها غدًا الأحد الموافق 17 مايو من أجل تحديد مصير صلاة العيد في الخلاء من عدمة أو صلاتها في البيت في ضوء البيانات التي تصلها من الأجهزة المعنية ومن وزارة الصحة، فضلاً عن الإجراءات التي سيتم اتباعها خلال امتحانات الثانوية العامة.

خطة التعايش وتنشيط السياحة

كما تستعد الحكومة لإطلاق خطة التعايش الجديد من الوباء والبدء في تطبيقها رسميًا بعد عيد الفطر المبارك، بالتزامن مع تنفيذ ضوابط الإقامة والاشتراطات بالفنادق بالنسبة للسياحة الداخلية التي تم البدء فيها بالفعل أمس الجمعة 15 مايو، على أن يتم تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والحمائية الضرورية والتعقيمية الخاصة بالصحة.

الحكومة تحدد مصير صلاة عيد الفطر وموقف الإجراءات الوقائية وخطة التعايش غدًا 1

يهمك أيضًا: مواقيت صلاة عيد الفطر في مصر والدول العربية

الإجراءات المرتقب اتخاذها غدًا

وكشفت بعض التسريبات بأنه من المتوقع أن يكون اتجاه الحكومة غدًا الأحد، هو رفع إجراءات الحذر والوقاية خلال فترة عيد الفطر وتطبيق مزيد من الإجراءات الاحترازية الصارمة.. وفق بعض التقارير الصحفية نقلاً عن مصادر حكومية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.