الحكومة المصرية توضح حقيقة وقف العمل بشهادات الميلاد الإلكترونية بعد مرور 6 أشهر من تاريخ إصدارها

انتشرت خلال الفترة الماضية عبر بعض صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، العديد من الأقاويل التي أثارت حالة من الجدل بين المواطنين، حول إيقاف الحكومة العمل بشهادات الميلاد الإلكترونية التي يمر على تاريخ إصدارها ستة أشهر، وإلزام المواطنين باستخراج شهادة جديدة بعد مرور تلك الفترة، وهو ما استدعى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء للتواصل مع وزارة الداخلية المصرية للوقوف على حقيقة الأمر وتوضيحها للمواطنين.

حقيقة وقف التعامل بشهادات الميلاد الإلكترونية بعد مرور 6 شهور على إصدارها

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في بيانه الرسمي لرصد الشائعات، الصادر اليوم الجمعة الموافق 21 فبراير 2020، ما تردد حول وقف التعامل بشهادات الميلاد الإلكترونية بعد مرور ستة أشهر على إصدارها، وبالتواصل مع وزارة الداخلية، نفت من جانبها تلك الأنباء تماماً، مؤكدة أن صلاحية جميع شهادات الميلاد الإلكترونية للمواطنين سارية دون تحديد مدة صلاحية معينة لها.

وأكدت الوزارة أن كافة الإجراءات التي تستلزم تقديم شهادات الميلاد الإلكترونية بالمصالح الحكومية لا زالت سارية كما هي، ولم تشهد أي تغيير في طريقة استيفاء الأوراق والمستندات المطلوبة.

المركز الإعلامي لمجلس الوزراء
شائعات وحقائق

وزارة الداخلية تطالب بتحري الدقة

وأهابت الوزارة بوسائل الإعلام ورواد مواقع التواصل الاجتماعي بضرورة تحري الدقة والموضوعية في الأنباء التي يتم نشرها، تجنباً لنشر أخبار كاذبة ومضللة تؤدي لإثارة حالة من الجدل والبلبلة بين المواطنين، كما أكدت على ضرورة التواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتحقق من أي معلومة قبل نشرها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.