الحقيبة “شيغيت” الأخطر في العالم ..من هو مالكها وما سر خطورتها؟

تعتبر الحقيبة “شيغيت” هي الأخطر حول العالم، ولكن هذا الخطر لا يمكن ملاحظته عند النظر إليها للوهلة الأولى، فيمكن أن تعتبرها وقتها مجرد حقيبة عادية، ولكن بعد إدراك أن تلك الحقيبة ترجع إلى الرئيس “فلاديمير بوتن”، ستدرك وقتها أن تلك هي حقيبته النووية، والتي تلازمة في أي مكان يذهب إليه ولا تفارقه أبدًا، وستدرك أنها الأخطر على الإطلاق.

هذا وقد ذكر المقدم التلفزيوني على قناة “زفيزدا” التابعة للحكومة الروسية أن تلك الحقيبة السرية من المرجح أنها تحتوي على فتيل قد يتسبب اشتعاله في قدوم نهاية العالم النووية، وأضاف المقدم التلفزيوني وقتها أن هذا الفتيل من المرجح أن يتم إشعاله في حالة إندلاع حرب عالمية ثالثة، ويذكر أن الحقيبة “شيغيت” تحت حراسة مشددة طوال الوقت.

الحقيبة “شيغيت”

كما ذكرت صحيفة “صن” البريطانية خلال تقرير نشرته سابقًا، أن الحقيبة شيغيت تقع تحت حراسة مشددة على مدار الساعة، مضيفة أنها تحتوي على بطاقة فلاش ورمز مفتاح شخصي، بحيث يتمكن الرئيس الروسي في أي لحظة من إطلاق الأسلحة النووية، حيث ذكرت الصحيفة أن الرئيس البالغ من عمره 67 عام يمكنه إرسال رمز إذن لقوات الصواريخ الاستيراتيجية والتي يمكن أن تطلق الأسلحة النووية في أي لحظة.

كما أنه يوجد إعتقادات من قبل وسائل الإعلام أن بوتن نفسه وعدد من المسؤولين رفيعي المستوى لديهم القدرة على العمل على شن هجوم نووي، وذلك باستخدام حقائب صغيرة يصل حجمها إلى الكمبيوتر المحمول، وترجح وسائل الإعلام وجود ثلاثة من تلك الحقائب الصغيرة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.