الحزن يُخيم بالحلقة 17 من قيامة عثمان على القبيلة لأمر طارئ و Osman يتحدى برفع الراية

يترقب عشاق ومحبي المسلسل التركي المؤسس عثمان، موعد إذاعة الحلقة 17 الجديدة المقبلة المقرر بثها مساء الأربعاء المقبل الموافق الأول من أبريل 2020 حصريًا على قناة ATV التي تمتلك حقوق إذاعتها من الشركة المنتجة للمسلسل بوزداغ فيلم، والتي يتم إذاعتها أيضًا مترجمة للغة العربية على قنوات اليرموك ودعوة والفجر الجزائرية مساء الخميس المقبل، نظرًا لما تحمله من أحداث مشوقة ومثيرة جديدة ومرحلة هامة من الصراع بين عثمان وبين المغول ورجال الدولة البيزنطية.

الحلقة 17 مسلسل المؤسس عثمان

وقبل أن نسرد لكم أبرز تسريبات الحلقة 17 الجديدة المقبلة من مسلسل قيامة عثمان، نتناول معكم ملخص ما دار في الحلقة 16 الماضية والتي كتبت تاريخًا جديدًا للصراع المحتدم بين عثمان ورجاله وبين المغول والدولة البيزنطية، لاسيما بعد نجاح البطل في إنهاء الصراع الداخلي مع عمه ديندار سريعًا من أجل التفرغ للقوى الخارجية، لاسيما وأن الصراع الداخلي كان يُمثل سهمًا مصوبًا لظهره باستمرار شتته عن مواصلة ما يريد تحقيقه.

بعد قتل ديندار الحلقة 17 من مسلسل قيامة عثمان تحمل حدثًا استثنائيًا انتظره المشاهدين
الحزن يُخيم بالحلقة 17 من قيامة عثمان على القبيلة لأمر طارئ و Osman يتحدى برفع الراية

ولا شك أن ديندار عم عثمان وشقيق أرطغرل وعلى غير المتوقع كان هو السهم الموجه لظهر ابن أخيه وكان رأس الحربة التي يستخدمها بلغاي قائد المغول من أجل القضاء على عثمان، مستغلاً وضعه زعيمًا للقبائل الذي كلفه به أرطغرل برسالته الشهيرة مع عبدالرحمن ألب، وبالفعل كان لابد من القضاء على ديندار وإنهاء مكائده وخيانته للطل ورجاله من أجل استكمال المشوار والتفرغ لمواجهة القوى الخارجية التي أصبحت أشد شراسة بعد إتحادها، وقد كان بالفعل له ما أراد على يد علي شار الذي سدد سهمًا في ظهر ديندار فأسقطه أرضًا وهو يحاول مبارزة عثمان.

يهمك أيضًا:

سترتفع الراية من المكان الذي سقطت فيه

وبالفعل تم تنصيب عثمان زعيمًا للقبائل خلفًا لعمه ديندار الذي يكتنف الغموض حالته الصحية بموته أو إصابته البالغة، إلا أن البطل اختار شقيقه الأكبر غوندوز ليكون هو زعيمًا حتى يتفرغ للصراع الخارجي، إلا أن الحلقة 17 الجديدة يبدو أنها ستكون أكثر تشويقًا، حيث وقع حدث جلل جديد أصاب عثمان ورجاله بالحزن، وفقًا لما حمله الإعلان الأول لتلك الحلقة، مشيرًا إلى أن حال العالم لابد أن يتغير مع قتالهم القوي مع المغول والبيزنطيين.

سببين وراء إمكانية تأجيل إذاعة الحلقة 17 من قيامة عثمان وحسم عودة أرطغرل نهائيًا
الحزن يُخيم بالحلقة 17 من قيامة عثمان على القبيلة لأمر طارئ و Osman يتحدى برفع الراية

ونادى الشيخ أديب بالي بصوته مرتفعًا لقد اشتعل موقد العدالة من جديد ولابد من الدخول بكل قوة في الصراع وعدم الاستسلام، بينما ظهر البطل عثمان الغازي وهو يصيح، لابد أن تُرفع الراية من المكان الذي سقطت فيه كناية عن عدم الاستسلام، والاستعداد للمواجهات المحتدمة التي ستكون الغلبة فيها لجيش الأمة وجيش المسلمين، لاسيما في الوضع الصعب الذي تعيشه جيوش الشيطان والأعداء على حد وصفه.

قد يعجبك ايضا

7 تعليقات
  1. بسيل يقول

    ابغ اعرف وش اسم البرنامج الي فيه كل حلقات مسلسل تركي عثمان بن أرطغرل

  2. Abdo يقول

    موقع قصة عشق فيه جميع الحلقات مترجمه

    1. محمد سيد أحمد يقول

      تمام

  3. Brahim d staps يقول

    شكرا على مقالكم

    1. محمد سيد أحمد يقول

      شكرًا على ذوقك الرفيع يافندم

  4. Hamza jano123 يقول

    شكرا لكم

    1. محمد سيد أحمد يقول

      العفو يا فندم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.