الحديد يرتفع في السوق المحلي وهذه أبرز الأسباب

موجة جديدة من الارتفاع تضرب سوق الحديد المحلي خلال الأيام القليلة الجارية ففي الوقت الذي أخطرت فيه شركة حديد عز عملائها برفع الأسعار بنحو 200 جنيه للطن أرسلت أيضا شركة المصريين لعملائها تخطرهم أنهم بداية من يوم 23 فبراير الجاري سيتم رفع الأسعار نحو 350 جنيه في الطن الواحد وهو الأمر الذي أثار حفيظة المتعاملين في السوق المحلي والتجار فكلا الجانبين عادوا يتحملون تبعات حالة الركود في السوق المحلي وارتفاع تكلفة الإنتاج.

اسعار الحديد في السوق المحلي اليوم:

عز: سجل نحو 9800 جنيه للطن.

بشاي: سجل نحو 9600 جنيه للطن.

العتال: سجل نحو 9550 جنيه للطن.

عطية: سجل نحو 9500 جنيه للطن.

سرحان: سجل نحو 9500 جنيه للطن.

المراكبي: سجل نحو 9500 جنيه للطن.

المصريين والكومي والمعادي وبيانكو: سجل نحو 9550 جنيه للطن.

العشري والجيوشي ومصر استيل: سجل نحو 9500 جنيه للطن.

أسباب ارتفاع أسعار الحديد

طارق الجيوشي عضو شعبة الصناعات المعدنية أكد أن ارتفاع الأسعار ناتج عن ارتفاع سعر المادة الخام عالميا وزيادة تكلفة الإنتاج فضلا عن الأزمة القائمة بغلق نحو 22 مصنع للدرفلة اعتراضا على فرض رسوم على البليت وحجم الخسائر التي لم يعد المصنعين قادرين على تحملها في الوقت الراهن معتبرا أن الأزمة لم تنتهى بعد لأن قرار الرسوم الاضافية لازال مستمرا والمصانع لازالت أيضا مغلقة ومتوقفة عن العمل.

أزمة مصانع الدرفلة:

بدأت الأزمة بالقرار الذي أصدره وزير التجارة والصناعة المهندس عمرو نصار، وفرضه عدد من الإجراءات لمدة ثلاث سنوات وفرض رسوم قدرت بنحو 25% للحديد ونحو 16% للبيليت، وهو الأمر الذي انتفضت أمامه مصانع الدرفلة التي تعمل على تحويل البليت “المادة الخام للحديد” إلى حديد تسليح وتوقف 22 مصنع عن العمل نتيجة حجم الخسائر التي أعلنوا أنها تجاوزت 1200 جنيه في الطن الواحد.

[beso_iron]

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.