الحبس.. عقوبة العابثين بمعدات القطارات أثناء سيرها بقانون “السكك الحديدية”

حدد قانون السفر بالسكك الحديدية، عقوبة الأشخاص العابثين بمعدات هيئة السكة الحديد والقطارات التابعة لها أثناء سيرها، مما قد يعرض حياة المواطنين للخطر أو ينتج عنه إصابة أو وفاة أحد الركاب نتيجة العبث بالأجهزة والمعدات الخاصة بقطاراتها.

ونص القانون على عقوبة العابثين بأجهزة ومعدات القطارات بالحبس مدة لا تزيد على سنتين ولا تقل عن سنة، وذلك مع عدم الإخلال بأى عقوبة أخري أشد ينص عليها قانون العقوبات.

وكانت هيئة النيابة الإدارية برئاسة المستشار عصام المنشاوى، قد أمرت بإحالة 8 عاملين بهيئة السكك الحديدية للمحاكمة التأديبية، للتقصير فى العمل المنوط بهم فى يوم 28 أكتوبر الماضى، الأمر الذى من شأنه تعريض حياة المواطنين للخطر، وذلك بعد أن تقدم وزير النقل ببلاغ للنيابة الإدارية حمل رقم 213 لسنة 2019، حول واقعة تحرك قطار رقم 420 من محطة شبين القناطر بدون سائق، مما يعرض حياة ركاب القطار والمواطنين وممتلكاتهيئة السكة الحديد للخطر.

وكشفت التحقيقات بعد مراجعة اللجنة الفنية للفحص ومقاطع الفيديو التى صورها عدد من المواطنين وتفريغ كاميرات المراقبة، عن صحة ما تم تداوله بشأن تلك الواقعة ومسئولية المتهمين، حيث تبين أن المسئولية تقع على قائد قاطرات بمحطة كوبرى الليمون وهو المتهم الأول، لتركه مقصورة القيادة بالقطار رقم 415 دون غلق المقصورة أو تسليمها لملاحظ التشغيل، ودون نزع طاقم القيادة، والذى كان يتعين عليه عند إيقاف القطار بالمحطة قبل مغادرته لرحلته التالية.

وأوضحت التحقيقات، أن ملاحظ تشغيل قطارات بمحطة شبين القناطر وهو المتهم الثانى، تقاعص عن استلام طاقم قيادة القطار 415 من المتهم الأول بعد انتهاء رحلته، وسمح له بالانصراف من مقر عمله قبل تكليف قائد القطار القائم بالرحلة التالية لذات القطار بالمخالفة لتعليمات السلامة والتشغيل الخاصة بالعمل.

كما شملت المسئولية كل من “مساعد قائد القطار بهيئة سكك حديد مصر، ومراقب برج أول بهيئة سكك حديد مصر، وملاحظ بلوك بهيئة سكك حديد مصر، ناظر محطة سكة حديد شبين القناطر، وعامل مزلقان محطة سكة حديد شبين القناطر، وقائد قاطرات بهيئة سكك حديد مصر”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.