الحالة الصحية للفنانة القديرة نادية لطفي ومنع الزيارة عنها

للمرة الثانية في غضون أسبوع تم إدخال الفنانة القديرة نادية لطفي لغرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات بمنطقة المعادي، حيث في الساعات القليلة الماضية شهدت حالتها الصحية تدهوراً ملحوظاً مما أدى لاتخاذ الأطباء قرار منع الزيارة عنها.

الفنانة نادية لطفي
الفنانة نادية لطفي

الحالة الصحية للفنانة نادية لطفي

والجدير بالذكر ان الفنانة نادية لطفي قد عانت من نزلة شعبية حادة شعرت بعدها بإعياء شديد، مما استلزم الأمر ضرورة وضعها على جهاز التنفس الصناعي، ليتخذ الأطباء المعالجون بعدها قراراً بإيقاف الزيارات عن الفنانة نادية لطفي في ظل تواجدها بغرفة العناية المركزة سعياً وراء استقرار حالتها في القريب العاجل. وورد عن الأستاذ أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية بالأمس أن الفنانة القديرة نادية لطفي تتواجد حالياً في العناية المركزة ولكن حالتها تشهد استقراراً.

نبذة مختصرة عن الفنانة نادية لطفي

اسمها الحقيقي هو ” بولا محمد مصطفى شفيق”، مواليد حي عابدين بالقاهرة لأبوين مصريين وليست بولندية تبعاً لما ورد في لقائها مع الإعلامي أسامة كمال، ويأتي اسمها الفني اقتباساً من شخصية نادية للفنانة القديرة فاتن حمامة في فيلم لا أنام للكاتب الكبير إحسان عبد القدوس، حيث أن المخرج رمسيس نجيب هو من انتقى لها هذا الاسم بعد أن اكتشفها عقب حصولها على دبلوم المدرسة الألمانية بمصر عام 1955. وبعيداً عن الفن فقد كانت نادية لطفي تتسم بالشجاعة، كما أن لها صيتاً واسعاً في مجال الدفاع عن حقوق الحيوانات مطلع ثمانينيات القرت العشرين.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.