الجوازات توجه بالاستفادة من خدمة الرسائل والطلبات عبر منصة أبشر

قامت مديرية الجوازات العامة بالمملكة العربية السعودية بالتأكيد على استمراريتها في توفير الخدمات إلكترونياً من خلال استخدام المنصتين الرقميتين “أبشر” و”مقيم”، بما يشمل خدمة الرسائل والطلبات بالإضافة إلى خدمة توصيل الوثائق عبر البريد السعودي.

وأشارت إلى جاهزية أفرعها المنتشرة بمختلف مناطق المملكة لاستقبال المراجعين، وذلك بسبب اضطرارهم لزيارة فرع المديرية العامة للجوازات، وتأتي هذه الخطوة بعد حجز مسبق لموعد عبر خدمة المواعيد الإلكترونية والتي تم توفيرها من خلال منصة أبشر الرقمية.

الجوازات توضح مميزات خدمة الرسائل والطلبات

كشفت المديرية العامة للجوازات عن ان الخدم الجديدة “الرسائل والطلبات” تمكن كافة المستفيدين من خدمات المديرية بما يشمل العمل على معالجة الملاحظات والعقبات التي قد تصادف المستفيدين وتعرقلهم عن القيام بمعاملاتهم إلكترونياً، حيث أن الخدمة الجديدة تعمل على حل تلك العقبات من قبل المختصين دون الرجوع إلى مقر المديرية العامة للجوازت بما يعزز من كفاءة الخدمات الإلكترونية.

وتتمثل خدمات الحصول على هذه الخدمة في التالي:

  • الدخول إلى منصة أبشر الإلكترونية، ومن ثم تسجيل الدخول لحسابك.
  • النقر على أيقونة “خدمات”.
  • النقر على أيقونة “الخدمات العامة”.
  • النقر على أيقونة “الرسائل والطلبات”.
  • تحديد واختيار قطاع المديرية العامة للجوازات.
  • تحديد الخدمة المطلوبة من القائمة التي ستظهر امامك.
  • الآن عليك بكتابة الموضوع والرسالة ومن ثم النقر على “إرسال”.

خدمة الرسائل والطلبات

تمكّن خدمة "الرسائل والطلبات" والمتاحة في منصة #أبشر جميع المستفيدين من خدمات #الجوازات من التواصل مع المختصين في المديرية العامة للجوازات لمعالجة الملاحظات التي تواجههم أو تظهر في المنصة وقد تعيق إنهاء معاملاتهم. تعرف على خطوات تنفيذ الخدمة:

Gepostet von ‎الجوازات السعودية‎ am Sonntag, 29. März 2020

في حالة عدم تنفيذ الخدمة ومعالجتها يجب زيارة الفرع

ووجهت المديرية العامة للجوازات بضرورة زيادة الفرع الأقرب حال عدم تنفيذ الخدمة ومعالجتها عبر المنصة الإلكترونية، وذلك بالطبع بعد حجزٍ مسبقٍ لموعد عبر منصة أبشر الإلكترونية بالإضافة إلى ضرورة توثيق الملاحظة.

وناشدت المديرية أيضاً جميع المستفيدين الذين قد حجزوا موعداً بضرورة اتباع السبل الوقائية اللازمة طبقاً لما أقرته الجهات المختصة، وذلك بالتماشي مع مجهودات المملكة العربية السعودية للحد من تفشي جائحة كورونا المستجد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.