الجراد الصحراوي يغزو شرق إفريقيا: أسوأ هجوم منذ 70 عاما (فيديو)

يُهدد الجراد الصحراوي مصادر الأمن الغذائي، في العديد من الدول، خصوصا بعد سقوط الأمطار، وخروج النباتات في المراعي الشاسعة، بدول شرق إفريقيا، في ظل تأهبٍ كبيرٍ من الجهات المسئولة والمنظمات العالمية، وعلى رأسها منظمة الأغذية والزراعة العالمية “فاو”، للحفاظ على غذاء الإنسان وضمان بقائه على قيد الحياة.

وفي هجمات لم تشهدها منطقة شرق إفريقيا منذ عقود، غزت أسراب من الجراد الصحراوي، تُقدر بمئات الملايين، أراضي زراعية في إثيوبيا والصومال وكينيا، لتُمثل كارثة جديدة بجانب الجفاف والفياضانات التي تقتل المئات من البشر.

الجراد الصحراوي يجتاح شرق إفريقيا

وأوردت وسائل إعلام من بينها “روسيا اليوم”، مقاطع فيديو أظهرت “أسرابًا مُخيفة” من الجراد الصحراوي وهي تجتاح وتُتلف مساحات شاسعة من الزراعات في شرق إفريقيا، إذ وصفته منظمة “فاو”، بأنه الغزو الأكبر في إثيوبيا والصومال منذ 25 عامًا، والأكبر في كينيا منذ 70 عامًا.

وفي بيان لها أول من أمس الأربعاء، حذّرت “فاو”، مِن تهديد الجراد الصحراوي للأمن الغذائي في إفريقيا، مؤكدة أن عمليات المكافحة وحماية الزراعات في هذه المنطقة يحتاج إلى نحو 70 مليون دولار مبدئيا، لأن الوضع سيتأزم أكثر مع تكاثر الجيل الجديد الذي سيؤدي إلى تفشي الجراد في إثيوبيا والصومال وكينيا.

الجراد الصحراوي يغزو شرق إفريقيا: أسوأ هجوم منذ 70 عاما (فيديو) 1

ورأت “فاو” أن هناك دولا أخرى مُعرضة لهجوم شرس من الجراد الصحراوي، من بينها السعودية، واليمن، وجنوب السودان، وأوغندا، إذ بدأت أسراب الجراد في وضع بيضها، لتزداد الأعداد قبل الهجرة والانتقال عبر الحدود.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.