“التموين” تُوجه رسالة للمواطنين بشأن مخزون السلع الغذائية

وجّه أحمد الزايد، عضو مجلس إدارة المصرية لتجارة الجملة في وزارة التموين والتجارة الداخلية، رسالة إلى المواطنين بشأن توافر السلع الغذائية في جميع المنافذ على مستوى الجمهورية، مؤكدًا وجود رصيد من المخزون لأصناف السلع الضرورية والأساسية تكفي أكثر من 4 أشهر.

وقال “الزايد” في مداخلة هاتفية مع رنامج “هذا الصباح ” على فضائية “إكسترا نيوز” الإخبارية، اليوم الأحد: إن منافذ الجملة في الجمهورية تبدأ نشاطها من الساعة الـ7 صباحًا حتى 7 مساءً، مشيرًا إلى أن هناك تعليمات من الوزارة بتعظيم المخزون، وتوفير طلبيات من السلع المجمعة ليصل مخزون السلع إلى 6 أشهر مقبلة.

مخزون السلع الغذائية

وفي سياق الحديث عن تأمين السلع الغذائية والأساسية، أوضح “الزايد” أنه في ظل ظروف انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، فإن الوزارة تملك كميات كافية من المطهرات، خصوصًا الكولونيا والكحول الإيثيلي من إنتاج شركة السكر للصناعات التكاملية، مشيرًا إلى طرح كميات كبيرة يوميًّا منها.

وبحسب تصريحات للدكتور علي المصيلحي، وزير التموين، فإن الوزارة زيت وسكر وأرز وقمح وسمن ومكرونة وبقوليات، تكفي المواطنين لأكثر من 4 أشهر، كما تملك مخزونًا من اللحوم والدواجن يكفي لأكثر من 6 أشهر، كما تعمل على تأمين هذا المخزون باستمرار وزيادته مع الوقت.

تعديل مواعيد صرف السلع

وقال وزير التموين إنه قد جرى تعديل مواعيد صرف السلع التموينية ليكون الصرف متاحًا من الساعة 7 صباحا وحتى 7 مساء يوميًّا، مناشدًا المواطنين بعدم التكدس والزحام أمام منافذ صرف السلع، خصوصًا أن صرف السلع المدعمة يستمر حتى نهاية الشهر، وصرف سلع فارق نقاط الخبز مستمر حتى 20 من كل شهر، وذلك للوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

"التموين" تُوجه رسالة للمواطنين بشأن مخزون السلع الغذائية 1

وأشار الوزير إلى قرار صرف حصة يومين للمخابز للطوارئ، وذلك في إطار خطة الدولة الشاملة لحماية الموطنين من أى تداعيات محتمله لفيروس كورونا المستجد، لافتا إلى متابعة صرف حصة خمسة أيام من الأقماح المستوردة لتعزيز أرصدة المطاحن التموينية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.