التموين تُعلن أن المخزون الاستراتيجي من السلع كافي لـ 6 شهور قادمة ولا حاجة للتدافع والتخزين

خلال الأيام القليلة الماضية كان اقبال المواطنين على شراء السلع الغذائية أكبر من المعتاد وهو الأمر الذي أعلن وزير التموين والتجارة الداخلية أنه قد يرجع إلى العاصفة التى حالت دون نزول البعض وشراء المستلزمات المنزلية إلا أن الأمر ظل يتفاقم يومًا بعد يوم وتكالب المواطنين على شراء السلع أصبح في اطار الخوف من نفاذها وتخزين أكبر قدر ممكن منها.

التموين الاحتياطي من السلع كافي لفترة تتراوح من 4 لـ 6 شهور:

ابراهيم عشماوي رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية ومساعد أول وزير التموين أعلن أن المخزون الاستراتيجي من السلع يكفي لفترة تتراوح من 4 شهور الى 6 أشهر متصلة ولن يكون هناك “كوتة” في الحصول على السلع الغذائية مؤكدا على توافر جميع أنواع السلع.

وأضاف عشماوي أن هناك وفرة في السلع الأساسية وعلى رأسها “الزيت والسكر والأرز والدواجن واللحوم”، وذلك ناتج عن قرب حلول شهر رمضان الفضيل وهو الوقت الذي يتم زيادة المخزون السلعي استعدادا له في نفس الفترة من كل عام.

وزير التموين: لا داعي للقلق ورقابة صارمة على الأسواق خلال الفترة المقبلة:

يأتى هذا في الوقت الذي أعلن فيه وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور على المصيلحى أن السلع لن تنقص في الأسواق وأن هناك رقابة صارمة ودورية على منافذ البيع التابعة لوزارة التموين وسلاسلها التجارية وهناك ضخ مستمر لكل السلع التى تنقص بها.

وأضاف وزير التموين والتجارة الداخلية أن هناك حملات رقابية مكثفة على الأسواق خلال الفترة الحالية ويتم التعامل بشكل حاسم مع المخالفين للقانون والأمر يصل إلى الإحالة لنيابة أمن الدولة العليا طوارئ داعيًا المواطنين الى ترشيد الاستهلاك وعدم شراء أكثر من الاحتياج والتحلي بروح المسؤولية لحين مرور الفترة الحالية وتجاوز الأزمة التى تمر بها البلاد.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.