التموين توضح حقيقة نقص الزيت التمويني لشهر مارس وتعلن خطتها السلعية استعدادا لشهر رمضان

خلال الأيام القليلة الماضية تم تداول عدد من المعلومات حول وجود نقص سلعي في بعض المنتجات السلعية الخاصة بوزارة التموين والتجارة الداخلية والتي يتم توريدها للمواطنين من خلال حصصهم في البطاقة التموينية وكانت أبرز السلع التي تم الحديث عن نقصها هو الزيت التمويني إستنادًا لما أعلنته وزارة التموين والتجارة الداخلية في نهاية شهر سبتمبر حول معدل المخزون الاستراتيجي منه والذي يكفي لأربع أشهر متصلة.

مجلس الوزراء ينفي وجود نقص في الزيت التمويني:

أعلن مجلس معلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء أنه لا يوجد أى نقص في السلع التموينية وبالرجوع الى وزارة التموين والتجارة الداخلية تبين أن السلع متوفرة عبر المنافذ التابعة لها ولا توجد أية نواقص في السلع خلال الشهر الجاري بل على عكس ذلك تمامًا فأغلب السلع آمنة استراتيجيًا ومتوفرة.

وأكد مجلس الوزراء في بيانه الصادر صباح اليوم على ضرورة تحري الدقة في تناول المعلومات خاصة إذا كانت تمس المواطنين في ظل الظروف الخاصة التي تمر بها البلاد.

وزارة التموين: لدينا خطة لتأمين إحتياجات المواطنين من السلع إستعدادًا لشهر رمضان

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية في تقريرها الصادر من خلال مجلس الوزراء اليوم عن بعض خططها السلعية خلال الفترة المقبلة في ضوء الاستعداد لشهر رمضان وجاءت على النحو التالي:

  • توفير كميات كبيرة من مختلف أنواع السلع وعلى رأسها اللحوم.
  • تكثيف الرقابة التموينية على جميع الأسواق.
  • الحزم تجاه جميع الممارسات الخاطئة .
  • محاسبة كل من تتمكن الرقابة التموينية من إثبات تلاعبه في الأسواق.
  • توفير السلع بكثافة داخل المجمعات الاستهلاكية ومنافذ الشركة المصرية لتجارة الجملة.
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.