“التموين” تكشف عن حقيقة وجود عجز في مخزون القمح الاستراتيجي

ترددت أنباء على بعض المواقع الإلكترونية وصفحات السوشيال ميديا بشأن وجود عجز في المخزون الاستراتيجي للدقيق بمصر، فيما نفى المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء تلك الأنباء، مؤكدًا أنه تواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، التي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لوجود عجز بالمخزون الاستراتيجي لأي سلعة من السلع الغذائية، سواء الدقيق أو غيرها.

وأوضحت وزارة التموين والتجارة الداخلية، في تقرير المركز الإعلامي للرد على الشائعات، اليوم الجمعة، أن المخزون الاستراتيجى من القمح المُخصص لإنتاج الدقيق آمن تمامًا ويكفي حاجة المستهلكين لمدة تتجاوز 4 أشهر، مُشددةً على شن حملات تفتيشية على الأسواق، لمنع أي تلاعب أو ممارسات احتكارية.

المخزون الاستراتيجي للسلع

وأكدت الوزارة توافر مخزون استراتيجي من السلع يتجاوز 3 أشهر، فيما يتجاوز المخزون الاستراتيجي فى بعض السلع الأساسية 6 أشهر، ويجري ضخ كميات وفيرة من السلع يوميا في الأسواق وجميع فروع المجمعات الاستهلاكية وبقالي التموين وفروع مشروع جمعيتي بشكل منتظم.

كما شددت وزارة التمويت على توافر كميات من جميع السلع الغذائية ومنتجات اللحوم والدواجن بمنافذ المجمعات الاستهلاكية تزامنًا مع اقتراب شهر رمضان، كما يجري شن حملات تفتيشية على الأسواق في جميع المحافظات، ومراقبة الأسواق واتخاذ الإجراءات القانونية حيال أي تاجر يتعمد إخفاء السلع بهدف تحقيق أرباح مضاعفة.

كما نفت الوزارة وجود ارتفاع كبير فى أسعار اللحوم بالمجمعات الاستهلاكية والمنافذ التموينية نتيجة لوجود عجز فى المعروض، مُؤكدةً أنه لا صحة لارتفاع أسعار اللحوم، سواء بالمجمعات الاستهلاكية أو المنافذ التموينية، وأن أسعار اللحوم بجميع فروع المجمعات الاستهلاكية والمنافذ التموينية لشركتى العامة والمصرية لتجارة الجملة كما هى دون أى زيادة، فضلاً عن توافر مخزون استراتيجى منها يكفى لأكثر من عام، مُشيرةً إلى قيام الوزارة بشن حملات دورية على كافة أسواق اللحوم، لضمان عدم استغلال التجار.

"التموين" تكشف عن حقيقة وجود عجز في مخزون القمح الاستراتيجي 1

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.