التموين تبشر المواطنين “الأكثر احتياجا” بشأن إضافة المواليد

بثت وزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية، برئاسة الوزير الدكتور علي المصيلحي، بشرى للمواطنين بخاصة “الأكثر احتياجا” بشأن إضافة المواليد في بطاقات التموين، بعدما توقف الأمر لفترة طويلة، وذلك ضمن إجراءات الحكومة لدعم الأسر الفقيرة، خاصة في ظل التداعيات الاقتصادية الكبيرة التي خلفها انتشار فيروس كورونا المستجد.

بشرى من التموين بشأن إضافة المواليد

وجاءت بشرى وزير التموين، خلال اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب المصري، برئاسة النائب أحمد سمير، مساء اليوم الثلاثاء، لمناقشة طلب الإحاطة المقدم من النائبة هالة أبو السعد، بشأن الحذف العشوائي للمستفيدين من بطاقات التموين، في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، مشيرا إلى أنه:

  1. تقرر وقف إضافة المواليد على البطاقات التموينية منذ عام 2005.
  2. قرار إضافة المواليد على بطاقات التموين من جديد” كان علي وشك الصدور قبل جائحة فيروس كورونا التي اجتاحت العالم مطلع العام الماضي.
  3. الأزمة تسببت في تعطيل قرار إضافة المواليد بسبب آثارها السلبية الاقتصادية ووجود أزمة مالية.
  4. جرى إصدار قرار استثنائي بخصوص الفئات الأكثر احتياجا، مثل الأرامل والمطلقات ومن ليس لديه عمل، وذوي الاحتياجات الخاصة، وصاحب المعاش المنخفض، حيث سيتم السماح بضمهم حتى لو لم يكن لديهم بطاقات تموينية، إذ ستصدر بطاقاتهم وتضاف إليها أفراد الأسرة بحد أقصى 4 أفراد.

التموين تبشر المواطنين "الأكثر احتياجا" بشأن إضافة المواليد 1

طلب إحاطة بشأن حذف البطاقات التموينية

وفي السياق ذاته، أوضحت النائبة هالة أبو السعد، وكيل لجنة المشروعات المتوسطة والصغيرة بمجلس النواب، التي تقدمت بطلب الإحاطة المتعلق بالحذف العشوائي للبطاقات التموينية، أنه:

  • يجب حل مشكلة الحذف العشوائي للمستفيدين من بطاقات التموين.
  • الحذف العشوائي يتسبب في ضرر كبير للناس وبخاصة الأكثر احتياجا.

من جهته، وعد وزير التموين، الدكتور علي مصيلحي، بأنه سيتم فحص أي تظلم لأي حالة تم حذفها، مشددا على أنه “حال تبث استحقاق البطاقة المحذوفة بالدعم، فسيتم إعادتها وتفعيلها على الفور”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.