التقديم إلكترونيا.. فتح باب التسجيل في مدرسة يابانية بهذه المحافظة

يُعد مشروع المدارس اليابانية في مصر الذي بدأ عام 2018، أحد أهم الخطط لإصلاح حال التعليم وتطويره، بأسعار تناسب أصحاب الدخول المتوسطة، إذ تعهدته الدولة بالدعم منذ البداية.

ويبلغ عدد المدارس اليابانية في مصر نحو 41 مدرسة، منها 4 بمحافظة الدقهلية، في مدن: بني عبيد، وتمي الأمديد، وجمصة، وأخيرا “ميت غمر” التي أعلنت وزارة التربية والتعليم، ممثلة في وحدة المدارس المصرية اليابانية، أنها فتحت باب التقديم إلكترونيا لمرحلة رياض الأطفال.

التقديم في المدرسة اليابانية بميت غمر

وبحسب بيان لوزارة التعليم، فإن المدرسة اليابانية في ميت غمر فتحت الباب لاستقبال مرحلتي “KG1 – KG2″، وذلك (من هنا).

ومن المقرر أن تستقبل المدرسة اليابانية بميت غمر، مرحلة رياض الأطفال بداية من الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الحالي 2020/2019، استجابة لرغبة أهالي المدينة.

التقديم إلكترونيا.. فتح باب التسجيل في مدرسة يابانية بهذه المحافظة 1

وفي بيان لوزارة التعليم والتعليم الفني، خلال فبراير الماضي، أوضح الوزير طارق شوقي، عددًا من الحقائق عن الدراسة في المدارس المصرية اليابانية، أبرزها:

  • أنشطة التوكاتسو لتعليم الطفل النظافة وآداب الطعام، يقوم بها معلمون مصريون، تحت إشراف مدربين يابانيين.
  • يزور المدارس خبراء يابانيون مرتين في الشهر للتقييم، ومراجعة أداء المعلمين.
  • لا توجد وجبات أو مطابخ لإعداد الوجبات الغذائية.
  • الدراسة في KG1، KG2، P1 لا تتطلب معمل علوم أو كمبيوتر.
  • خدمة الباص تتم عبر شركة الرواد.
  • المصروفات تشمل قسطا أول 4000 جنيه، وقسطا ثانيا 4000 و2000 جنيه.
  • دفع 200 جنيه للاشتراك في تطبيق المدارس اليابانية على الموبايل لمرة واحدة فقط
  • اعتماد المستوى الرفيع من اللغة الإنجليزية، وتدريس الباقة المجمعة باللغة الإنجليزية.

بناء الشخصة

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد أكد أهمية مشروع المدارس اليابانية، لبناء الإنسان المصري في ضوء تركيز هذا التعليم على التكوين السليم للشخصية من حيث الجانب التعليمي والأخلاقي.

وقال السيسي خلال استقباله مجموعة من الخبراء اليابانيين، في 15 ديسمبر الماضي، إن هذا النوم من التعليم ينشر ثقافة الدقة والتفاني في العمل في الأجيال الناشئة ليكونوا بمثابة قاطرة الدولة والمجتمع.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.